ثقافة

"أبوظبي للسياحة والثقافة" تطلق "أمسيات منارة السعديات الرمضانية"

الأحد 2017.5.28 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 977قراءة
  • 0 تعليق
شعار هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

شعار هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أعلنت عن إطلاق الدورة الأولى من "أمسيات منارة السعديات الرمضانية" خلال شهر رمضان المبارك، وهي عبارة عن برنامج يومي يسلط الضوء على معاني الألفة والمحبة والترابط الاجتماعي في شهر رمضان المبارك في أجواء تمتزج فيها الثقافة الإماراتية الأصيلة بالترفيه والمرح، وذلك في الفترة من 4 ولغاية 17 يونيو 2017 في منارة السعديات في المنطقة الثقافية في السعديات بأبوظبي.  

وتحتفي الأمسيات الثقافية بالقيم النبيلة التي يحملها الشهر الفضيل كالبذل والعطاء والتعاون والوحدة وتعزيز الأواصر الاجتماعية التي طالما عرف بها المجتمع الإماراتي. ويشمل البرنامج اليومي باقة متنوعة من التجارب الثقافية الفريدة كالجلسات التراثية والأنشطة الفنية الإبداعية والسوق الرمضاني وعروض الأداء والورش التعليمية المخصصة لجميع أفراد العائلة من المقيمين والزوار على اختلاف أعمارهم وخلفياتهم الثقافية في إطار من المرح والبهجة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سيف سعيد غباش، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: يسرنا تنظيم "أمسيات منارة السعديات الرمضانية" لتشجيع المواطنين والمقيمين والزوار على عيش الأجواء الرمضانية النابعة من قيمنا الأصيلة وتراثنا العريق بمنظور معاصر. يحفل البرنامج اليومي للأمسيات الرمضانية بأنشطة متنوعة تتراوح بين الجلسات التراثية، وتذوق المأكولات الرمضانية التراثية، وورش العمل التعليمية، والتسوق فضلاً عن العديد من الفعاليات الأخرى.

تنطلق فعاليات أمسيات منارة السعديات الرمضانية يومياً من الساعة 7:30 مساءً حيث ستتاح الفرصة للعائلات والأصدقاء والأفراد تناول أشهى الأطباق العربية والإماراتية الرمضانية. كما يسهم الطابع العائلي لهذه الاحتفالية الثقافية في تشجيع الزوار على الاستمتاع بتجربة الأجواء الرمضانية المتميزة للعاصمة الإماراتية من خلال البرنامج اليومي التفاعلي للأمسيات.

ستضفي الجلسات التراثية التي سيحييها موسيقيو بيت العود العربي في يوم الجمعة من كل أسبوع، نكهة موسيقية إماراتية متميزة على الأمسيات. بينما ستسهم الأنشطة والورش التعليمية الخاصة بالحرف التقليدية، مثل التطريز "التلّي" وغزل سعف النخيل "الخوص" وغزل الصوف "السدو"، في إتاحة الفرصة أمام الجمهور للتفاعل مع التاريخ والتراث الإماراتي العريق.

وأضاف غباش "نأمل من خلال تنظيم الأمسيات الرمضانية تقديم تجربة متكاملة للجمهور تتيح لهم فرصة اختبار الأجواء الرمضانية المميزة، والتعرف على القيم والتراث الثقافي الأصيل لدولة الإمارات، والمشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية والورش التعليمية الملهمة".

وتشمل الأنشطة اليومية جلسات لقراءة قصص من القرآن الكريم في أيام الأحد، وحوارات حول فنون العمارة الإسلامية في أيام الثلاثاء، وجلسات إلقاء الشعر أيام السبت من كل أسبوع. كما سيتضمن البرنامج أيضاً تخصيص ركن للكتاب بالتعاون مع دار الكتب، ويشمل قراءات يقدمها نخبة من الأدباء للعائلات من يوم الأحد إلى الجمعة طوال فترة المهرجان، بالإضافة إلى ألعاب الطاولة وألعاب الفيديو، ولوحة موزاييك تفاعلية، فضلاً عن عروض الدمى التفاعلية، والسوق الرمضاني، ومجموعة واسعة من خيارات تناول الطعام.

كما سيقوم عدد من الفنانين الإماراتيين بتصميم قطع فنية من الخشب والأكريليك مستوحاة من الأشكال الهندسية الإسلامية لبيعها بمزاد وتخصيص ريعها للجمعيات الخيرية، بالإضافة إلى عرض مجموعة مختارة من الأعمال الفنية من المعرض المتنقل "تعابير فخر"، والذي يخلد ذكرى بطولات جنود الإمارات البواسل.

تستقبل أمسيات منارة السعديات الرمضانية الزوار يومياً بين الساعة 7:30 مساءً وحتى 11:30 ليلاً خلال الفترة من 4–17 يونيو في منارة السعديات.

تعليقات