رياضة

مارادونا يبدأ مرحلة التعافي بعد خضوعه لعملية جراحية

الأحد 2019.1.13 12:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
مارادونا - صورة أرشيفية

مارادونا - صورة أرشيفية

كشف محامي الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا أنه بدأ يتعافى في المستشفى بعد خضوعه لجراحة ناجحة لعلاج نزيف في المعدة.

واكتشف لاعب بوكا جونيورز ونابولي السابق والبالغ عمره 58 عاما المشكلة خلال فحوصات معتادة في المستشفى في بداية الشهر الحالي.

وأبلغ مصدر "رويترز" أن الجراحة، التي كانت بهدف علاج إصابة مارادونا بفتاق تسبب في النزيف، ليست حرجة لكنها من أجل علاج "المشاكل" التي ظهرت بسبب النزيف.

وقال ماتياس مورلا، محامي مارادونا عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "انتهت الجراحة التي خضع لها دييجو مارادونا، نشكر الرب أن الأمور سارت على ما يرام".

ويعود تاريخ آخر أزمة مرضية ألمت باللاعب الأرجنتيني إلى كأس العالم 2018 في روسيا، بعد أن التقطت له صور في المقصورة وهو يتلقى مساعدة للوقوف على قدميه والنهوض من مقعده خلال فوز الأرجنتين (2-1) على نيجيريا لتبلغ دور 16، قبل أن تودع البطولة بالخسارة أمام فرنسا التي توجت باللقب.

ودخل المستشفى في 2004 بسبب أزمة قلبية حادة ومشاكل في التنفس بسبب تعاطيه الكوكايين.

وخضع مارادونا لاحقا لعلاج من تعاطي المخدرات في كوبا والأرجنتين، قبل أن يخضع لجراحة للالتفاف حول جزء من المعدة (تدبيس) ساعدته على إنقاص وزنه في 2005.

وفي 2007، خضع مارادونا لفحص في مركز طبي بالعاصمة "بوينس آيرس" لمساعدته في التغلب على مشكلات تعاطي الكحول.

وفي الآونة الأخيرة سار متكئاً على عكازين بسبب مشاكل في ركبتيه.

واكتشف الأطباء النزيف قبل سفر مارادونا للمكسيك، حيث يتولى تدريب فريق دورادوس دي سينالوا.

وأوضح مورلا أن قائد الأرجنتين السابق سيعود لقيادة فريقه المكسيكي للموسم الثاني بعد تعافيه.

وأضاف "الآن سننتظر عملية التعافي ليعود دييجو إلى عمله في أسرع وقت ممكن".

تعليقات