منوعات

زوجان يتوفيان في اليوم نفسه بعد قصة حب دامت 62 عاما

الخميس 2018.11.29 10:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
زوجان إيطاليان يتوفيان في اليوم نفسه- أرشيفية

زوجان إيطاليان يتوفيان في اليوم نفسه- أرشيفية

بعد قصة حب طويلة، وحياة زوجية دامت 62 عاماً، تُوفي الزوجان الإيطاليان ريتا بورتا، وبينيتو برونو، في اليوم نفسه، أحدهما بمنزل الزوجية، والآخر في المستشفى.

البداية جاءت بوفاة الزوجة، 85 عاماً، التي كانت تعاني كسراً في عظمة الفخذ، الجمعة، في المنزل الذي عاشت فيه مع زوجها لسنوات طويلة بمدينة أليساندريا شمال إيطاليا، ليلحق بها الزوج الذي توفي عن 86 عاماً، قبل منتصف ليل اليوم نفسه، بأحد المستشفيات بعد احتجازه لمدة 15 يوماً، بسبب معاناته من مشكلات صحية في القلب، بحسب موقع "لا ستامبا" الإيطالي.

وحسب رواية الأقارب والأصدقاء، وقبل أيام قليلة من وفاته، أخبر الوالد ابنه أنه "إذا حدث أي شيء لزوجته، فإنه كان يود أن يلحق بها على الفور".

"كانت قصة حب طويلة، 62 سنة من الزواج، 68 من الصداقة، كان أساسها حفظ كرامة الإنسان، واحترام القيم، المبادئ التي نقلاها إلينا طوال حياتهما، والتي ركزت على التضحيات، ومواجهة والتغلب على الصعوبات بابتسامة"، هكذا وصف جيانلوكا (48 عاماً)، ابن الزوجين، حياة والديه خلال مراسم جنازتهما التي أقيمت الثلاثاء.

كرست الزوجة ريتا بورتا حياتها لأسرتها، في حين تفرغ الزوج بينيتو برونو للعمل، الذي اعتبره شيئاً مقدساً، وعمل الزوج المتوفى موظفاً في المقاطعة لمدة 30 عاماً، لتوفير جميع احتياجات أسرته ومواصلة أبنائه جيانلوكا وروسيلا، تعليمهما، ليعيشا حياة يملأها الحب والهدوء، وتنتهي في اليوم نفسه.

تعليقات