سياسة

المشاط يقحم أعوان الانقلاب بمجلس الشورى..حوثنة مؤسسات اليمن

الإثنين 2018.4.30 05:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 443قراءة
  • 0 تعليق
المشاط.. خليفة الصماد - أرشيفية

المشاط.. خليفة الصماد - أرشيفية

باشر القيادي الجديد في مليشيا الحوثي الانقلابية، مهدي المشاط، أولى مهامه كخليفة للصريع، صالح الصماد، بحوثنة مجلس الشورى الذي يعد الغرفة الثانية للتشريع بعد البرلمان، وأقحم العشرات من أعوان الانقلاب أعضاء فيه.

وأصدر المشاط قرارا بتعيين ما يزيد على 30 عنصرا من عناصر المليشيا المسلحة، على رأسهم، عبد الكريم أمير الدين الحوثي الذي يعد الحاكم الفعلي للمليشيا المسلحة، أعضاء في مجلس الشورى.

واحتوت القائمة، على شخصيات قبلية غالبيتها من محافظتي عمران وصنعاء، وجميعهم وقفوا مع الجماعة المسلحة في اغتيال الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، خاصة من قبائل طوق صنعاء.

ووفقا لما نشرته وكالة سبأ في نسختها الموالية للمليشيا، فقد شمل التعيين مشايخ من خولان وبني مطر والحيمتين وهمدان وأرحب وبني حشيش ومحافظتي عمران ومأرب ممن ساندوا المليشيا في الغدر بصالح في انتفاضة ديسمبر 2017م .

وتطمح المليشيا الانقلابية، إلى تفعيل مجلس الشورى من أجل تمرير مشاريع القوانين التي يقترحها زعيم الانقلاب عبدالملك الحوثي، وذلك بعد إصرار ما تبقى من أعضاء البرلمان في صنعاء على التمسك بحقوقهم الدستورية في رفض إجراءات الانقلابيين ببعض القوانين وحرصهم على استجواب حكومة الانقلاب بين فترة وأخرى.

وقبل انتفاضة صنعاء في ديسمبر/كانون الأول الماضي، كان حزب المؤتمر الشعبي العام، يقف حاجز صد لمليشيا الحوثي في عدد من القرارات، وعلى رأسها إعادة هيكلة مجلس الشورى وتوسيع قوامه، وكذلك إجراء حركة قضائية، لكن المليشيا بدأت بحوثنة جميع مؤسسات الدولة بعد بسط سيطرتها الكاملة على صنعاء.

تعليقات