فن

بالصور.. "اضحك لما تموت" تعيد محمود الجندي والحلفاوي للمسرح

الخميس 2018.2.1 08:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
عودة المسرح القومي

المؤتمر الصحفي لمسرحية "اضحك لما تموت"

تنطلق، الخميس، أول ليلة عرض لمسرحية "اضحك لما تموت" على المسرح القومي المصري التي تشهد عودة الفنان المصري نبيل الحلفاوي للمسرح بعد غياب طويل، وعودة زميله محمود الجندي للتمثيل بعد قراره بالتوقف عنه، بالإضافة إلى عودة المسرح القومي نفسه بعد شهور طويلة من الإغلاق.

 المخرج عصام السيد ونبيل الحلفاوي ومحمود الجندي

وقال الفنان المصري نبيل الحلفاوى إنه مشتاق للمسرح جدا، خصوصاً المسرح القومي الذي يعتبره مثل بيته؛ لأنه تربى فيه، وأضاف: "شعرت كأني طالب بالجامعة وكأني أقف عليه لأول مرة".

 نبيل الحلفاوي  سعيد بعودته للمسرح

وأعرب الحلفاوي عن سعادته بالعمل مجددا مع لينين الرملي والمخرج عصام السيد، الذي تجمعه به علاقة قديمة، وأضاف أنه عند قراءته للرواية شعر بروح المغامرة وقرر العودة للمسرح، مؤكدا أن عناصر العمل عندما تكون كلها جيدة تقود لعمل جيد.

 نبيل الحلفاوي  في مغامرة على المسرح القومي

أما الفنان المصري محمود الجندي فقال إن المخرج عصام السيد أغراه بالعدول عن قراره بالابتعاد عن التمثيل، ووافق على الاشتراك في العرض بسبب ثقته بقدرات المخرج عصام السيد؛ لأنه من المخرجين الذين يجيدون قراءة النصوص ويجيدون ترجمتها للجمهور. 

محمود الجندي يعود عن قرار التوقف عن التمثيل

وعن اعتزاله، أوضح "الجندي" أنه لم يكن اعتزالا بمعنى الكلمة، ولكنه كان مجرد ابتعاد فقط، وبسبب المسرح القومي وشعوره بأنه عودة لزمن الفن الجميل اقتنع بالعودة مرة أخرى للتمثيل .

وعقد المسرح القومي المصري، الأربعاء، مؤتمرا صحفيا لإعلان تفاصيل عرض "اضحك لما تموت" بحضور الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، والفنان يوسف إسماعيل مدير فرقة المسرح القومي، والمخرج عصام السيد، وأبطال العرض الفنان نبيل الحلفاوي والفنان محمود الجندي وزكريا معروف وتامر الكاشف وإيمان إمام وأحمد سمير عامر.

مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل عرض  اضحك لما تموت

ووجه رئيس البيت الفني للمسرح في كلمته الشكر إلى د.إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، على جهودها الكبيرة في إعادة الأنوار للمسرح القومي، كما وجه الشكر للنجمين الكبيرين نبيل الحلفاوي ومحمود الجندي، وكل فريق العمل.

وأعرب مختار عن سعادته بعودة تعاون المخرج عصام السيد مع الكاتب لينين الرملي؛ لعمل عرض ينير خشبة المسرح القومي، كما أكد قيمة وجود نجوم كبار وشباب مسرحي واعد في عرض واحد على مسرح بقيمة المسرح القومي.

إسماعيل مختار مع يوسف إسماعيل

ووجه الفنان يوسف إسماعيل الشكر لوزيرة الثقافة؛ لتشغيل المسرح مرة أخرى بعد توقف طويل دام شهورا. 

وقال عصام السيد، مخرج العرض، إن "اضحك لما تموت" هي المسرحية الـ٥١ للكاتب الكبير لينين الرملي والمسرحية الـ٦١ التي يقدمها كمخرج، وإنه من بين 9 مسرحيات له على المسرح القومي قدم 8 مسرحيات من تأليف لينين الرملي.

وأوضح أن النص كتبه لينين الرملي فى عام ٢٠١١، وانتهى منه في ٢٠١٤، وتسلمه المسرح القومي في ٢٠١٦، وتم بدء العمل عليه في الصيف الماضي، وتعتبر هذه المسرحية هي الجزء الثالث لمسرحية "أهلا يا بكوات" ومسرحية "وداعا يا بكوات" وهي عودة جديدة لتعاونهما معا، وأضاف أن المسرحية تضم نجمين كبيرين عادا للمسرح بعد توقف وابتعاد كبيريْن لكل منهما.

وقال الفنان زكريا معروف إن هذا العرض هو المرة الأولى له على المسرح القومي، على الرغم من أنه منضم للبيت الفني للمسرح منذ ٧ سنوات، وأعرب عن سعادته بالعمل مع المخرج الكبير عصام السيد، والفنان نبيل الحلفاوي، والفنان محمود الجندي، والفنانة سلوى عثمان، وباقي فريق عمل العرض المسرحي.

زكريا معروف مع إيمان إمام

 "اضحك لما تموت" من تأليف لينين الرملي، بطولة: نبيل الحلفاوي، محمود الجندي، سلوى عثمان، إيمان إمام، تامر الكاشف، زكريا معروف، ديكور: محمود الغريب، ملابس: نعيمة عجمي، موسيقى: هشام جبر، استعراضات: شيرين حجازي، إخراج عصام السيد.

المؤتمر الصحفي لمسرحية اضحك لما تموت

تعليقات