فن

"اضحك لما تموت".. تعيد الروح للمسرح القومي المصري

الخميس 2018.1.25 09:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 849قراءة
  • 0 تعليق
المسرح القومي المصري

المسرح القومي المصري

حالة من الوهج المسرحي باتت تفرض نفسها علي الساحة المسرحية المصرية في الشهور الأخيرة من خلال نشاط وعروض مكثفة في المسارح  المختلفة، تزداد زخماً الأسبوع المقبل بافتتاح الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة المصرية، العرض المسرحي الجديد "اضحك لما تموت" أول فبراير المقبل، على المسرح القومي بالعتبة.

العرض من إنتاج فرقة المسرح القومي التابعة للبيت الفني للمسرح، ويحضر حفل الافتتاح الفنان خالد جلال، رئيس قطاع الإنتاج الثقافي، والفنان إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، والفنان يوسف إسماعيل، مدير فرقة المسرح القومي، ومجموعة من الفنانين والمثقفين وقيادات البيت الفني للمسرح.

ويقول الفنان يوسف إسماعيل، مدير فرقة المسرح القومي، إنه يعتبر العرض من أهم العروض التي ينتجها المسرح القومي، حيث إنه للثنائي الناجح دائماً، والذي يضم الكاتب الكبير لينين الرملي، والمخرج الكبير عصام السيد، بوجود نجوم كبار مثل النجم نبيل الحلفاوي والنجم محمود الجندي العائدين إلى خشبة المسرح القومي بعد غياب طويل. 

وهج المسرح المصري يعود مجدداً الأسبوع المقبل

"اضحك لما تموت"، من تأليف لينين الرملي، بطولة نبيل الحلفاوي، محمود الجندي، سلوى عثمان، إيمان إمام، تامر الكاشف، زكريا معروف، ديكور محمود الغريب، ملابس نعيمة عجمي، موسيقى هشام جبر، استعراضات شيرين حجازي، إخراج عصام السيد.

يذكر أن آخر عروض المسرح القومي كان مسرحية ألف ليلة وليلة التي أعادت افتتاحه منذ عامين، بعد إغلاقه نحو 6 سنوات للترميم والتطوير ، في أعقاب حريق كبير في 27 سبتمبر 2008 تسبب في أضرار بالغة دفعت وزارة الثقافة المصرية إلى اتخاذ قرار بإجراء مشروع ترميم وتطوير شامل، وقد استغرقت أعمال الترميم 6 سنوات، وشملت تجديد خشبة المسرح وصالته وقبته وقاعاته المختلفة والواجهات، إضافة إلى دعم المسرح بالتقنيات والمعدات الحديثة، إذ بلغت التكلفة نحو 104 ملايين جنيه.

تعليقات