سياسة

موريتانيا: تدخل كندا في الشأن السعودي لا يخدم السلم والأمن الدوليين

الثلاثاء 2018.8.7 01:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز

أعربت موريتانيا عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد أي تدخل في شؤونها الداخلية، مطالبة كندا بسحب تصريحها غير المسبوق. 

وقالت الخارجية الموريتانية في بيان إن "الجمهورية الإسلامية الموريتانية تعتبر أن التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان على أساس ذريعة زائفة بالدفاع عن حقوق الإنسان غير مقبول ويتنافى مع العرف الدبلوماسي والعلاقات الدولية".

وأضاف البيان، طبقا لوكالة الأنباء السعودية، أن "هذا التدخل لا يخدم السلم والأمن الدوليين بل بالعكس ممكن أن يهدد الأمن والاستقرار. فلذا لقد تفاجأنا بما قامت به وزيرة الشؤون الخارجية الكندية والسفارة الكندية في المملكة العربية السعودية من تدخل سافر في قضايا ما زالت أمام القضاء وخاصة بإعطائها أوامر بالإفراج الفوري عن موقفين أمام القانون في بلد ذا سيادة".

وأعرب البيان عن تضامن موريتانيا الكامل مع السعودية قيادة وشعبا، مطالبة كندا بسحب هذا التصريح غير المسبوق.

وأعربت العديد من البلدان العربية عن إدانتها ورفضها التدخل الكندي ووصفته بالسافر، فيما عبرت منظمات عربية عن استنكارها لهذا الموقف الكندي.

وأعلنت الخارجية السعودية، في وقت سابق الإثنين، استدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين في كندا للتشاور، كما اعتبرت السفير الكندي في الرياض شخصاً غير مرغوب فيه وعليه مغادرة المملكة خلال الـ24 ساعة المقبلة.

وقالت الخارجية السعودية إن ادعاء كندا القبض على نشطاء المجتمع المدني في المملكة غير صحيح جملة وتفصيلاً ومجاف للحقيقة.

كما أعلنت تجميد التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين السعودية وكندا مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى.


تعليقات