سياسة

الرباعية الدولية حول ليبيا تجدد دعمها للحل السياسي للأزمة

الإثنين 2018.4.30 10:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية

أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية

جددت المجموعة الرباعية بشأن ليبيا، الإثنين، دعمها الكامل لخطة عمل الأمم المتحدة الخاصة بحل الأزمة في ليبيا، ورحبت بالتقدم المحرز حتى الأن في تنفيذ عناصرها الأساسية.

ودعت المجموعة في ختام أعمالها بمقر الجامعة العربية، كافة الأطراف الليبية إلي تحمل مسئولياتها ومواصلة تعاونها مع الممثل الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة نحو تنفيذ الخطة بشكل توافقي واسع النطاق.

وأوضحت التزامها بسيادة واستقلال ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية، وعلى دعمها للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، مشيرة إلى الاستمرار في جهودها لدعم العملية السياسية الجامعة التي تيسرها الأمم المتحدة وفق الإطار العام للاتفاق السياسي الليبي.

وأكدت المجموعة الرباعية على أهمية عقد انتخابات برلمانية ورئاسية على أساس الإطار القانوني اللازم الذي يجب أن يصدر ويصدق عليه لهذه الغاية، بما في ذلك إطار دستوري وقانون انتخابي.

كما ثمنت المجموعة الجهود التحضيرية للمجلس الرئاسي والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات وخاصة من خلال تسجيل الناخبين المؤهلين ورحبت بالعدد المرتفع للناخبين الجدد المسجلين في هذه العملية المخطط لها أن تعقد قبل نهاية العام وفقا لخطة عمل الأمم المتحدة.

وتعهدت الرباعية برعاية أي تدابير لبناء ثقة بين الأطراف الليبية وأصحاب المصلحة الليبيين والتي من شأنها أن تساهم في توفير ضمانات نزاهة إضافية للإجراء الناجح لهذه الانتخابات والقبول بنتائجها واعتراف المجتمع الدولي بالمؤسسات التنفيذية والتشريعية التي ستنبثق عنها.

وأعربت عن رغبتها في تنسيق الجهود لتقديم الدعم بما في ذلك من خلال إرسال بعثات المساعدة أو المراقبة للانتخابات للسماح بعقد انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية.

وأكدت المجموعة على استمرار الحاجة للتعامل الشامل مع التحديات الامنية التي يشكلها كل من انتشار الأسلحة والجماعات المسلحة غير الخاضعة لسلطة الدولة وشبكات التهريب والاتجار بالبشر.

وكان اجتماع المجموعة الرباعية حول ليبيا بدأ بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مساء الإثنين، بمشاركة الأمين العام للجامعة أحمد أبوالغيط، وفيديريكا موجيريني، الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، وغسان سلامة الممثل الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة رئيس بعثة الدعم الأممية لدى ليبيا، وبيير بويويا رئيس بوروندي الأسبق والممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى مالي والساحل.

وجاء انعقاد هذا الاجتماع في سياق التزام الجامعة والأمم المتحدة والاتحادين الأفريقي والأوروبي بمواصلة تعاونها والتنسيق الوثيق القائم فيما بينها، دعماً للعملية السياسية في ليبيا وإتمام الاستحقاقات الدستورية والانتخابية المقررة بموجب الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات.


تعليقات