منوعات

كم تبلغ ثروة ميجان ماركل قبل زواجها من الأمير هاري؟

الجمعة 2018.10.12 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 413قراءة
  • 0 تعليق
ميجان ماركل والأمير هاري

ميجان ماركل والأمير هاري

ربما يتساءل الكثيرون حيال حجم ثروة الممثلة الأمريكية سابقا وأحد أفراد العائلة الملكية البريطانية حاليا، دوقة ساسيكس ميجان ماركل، قبل وبعد زواجها من الأمير هاري.

واهتم كثير من المواقع الأجنبية بمتابعة وتقدير حجم ثروة الدوقة مقابل زوجها الأمير، لتتحدث تقارير عن أن صافي ثروتها تقترب من نطاق 7 ملايين دولار مقابل 40 مليون دولار يملكها هاري.

ويعتبر حجم ثروة ميجان ماركل هائلًا، إذ كانت تملك عدة مصادر دخل تمكنت عبْرها من جمع هذا المقدار، أولها المال الذي حصلت عليه نظير عملها بالمسلسل التلفزيوني الأمريكي "سيوتس/ Suits".

قبل لقائها مع الأمير هاري وبدء رحلتها لتصبح فردا ملكيا، كانت ميجان نجمة المسلسل الأمريكي وحصلت من خلاله على 50 ألف دولار عن كل حلقة، وهذا يقدر بنحو 450 ألف دولار في العام، مع الوضع في الاعتبار أنها عملت بالمسلسل لمدة 7 أعوام، مما يجعل النسبة الأكبر من ثروتها من هذا العمل، طبقًا للموقع البريطاني "هارت".

أيضًا هناك الدخل الذي حصلت عليه من الأفلام التي شاركت فيها، وحسب موقع "نو نت وورث دوت كوم/knownetworth.com" المتخصص في تقدير ثروات المشاهير، حصلت دوقة ساسيكس على 180 ألف دولار مقابل دورها في فيلم "تذكرني/ Remember Me"، و171 ألفا و429 دولارا عن مشاركتها في فيلم "ذا كانديديت/ The Candidate"، وهما فيلمان فقط من مجمل أعمالها، لذا يمكن افتراض أن إجمالي ما حصلت عليه ميجان مقابل أعمالها أكبر بكثير من هذه الأرقام.

وهناك الأموال التي حصلت عليها مقابل إعلانات الماركات العالمية، فقبل أن تصبح ميجان ماركل فردا من العائلة الملكية تمكنت من الاستفادة من الإعلانات التي يشارك بها المشاهير.

ووفقاً لموقع "نو نت وورث دوت كوم/knownetworth.com"، فإن ميجان كانت تحصل على 80 ألف دولار في العام عبر هذه الأعمال، خصوصاً عبر مدونتها "ذا تيج/The Tig"، التي كانت تعمل على إدارتها فيما بين عامي 2014 وحتى 2017.

أما عن الدخل الذي ستحصل عليه من انتمائها للعائلة الملكية، فإن ميجان وهاري لن يجمعا مواردهما المالية حتى تحصل على الجنسية البريطانية، وهو ما يمكن أن يستغرق سنوات، ولن تحصل عليها إلا بعد الزواج بنحو 3 سنوات، وعندما تحصل عليها ستحتاج لاتخاذ قرارها إما بالتخلي عن الجنسية الأمريكية أو لا.

وطبقًا لموقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي، فإن إجمالي الثروة التي تملكها ميجان من كل هذه المصادر إلى جانب الاستثمارات وغيرها يجعل الإجمالي الصافي ليس سيئا للغاية.

تعليقات