منوعات

إشادة بميجان ماركل لتحدثها الماورية خلال خطابها بنيوزيلندا

الثلاثاء 2018.10.30 01:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 111قراءة
  • 0 تعليق
ميجان ماركل خلال إحدى زياراتها الرسمية - صورة أرشيفية

ميجان ماركل خلال إحدى زياراتها الرسمية - صورة أرشيفية

سحرت دوقة "ساسكس" ميجان ماركل، جميع النيوزيلنديين بتحدثها بلغة "ماوري تي ريو"، لغة السكان الأصليين لنيوزيلندا، خلال أول خطاب لها في البلاد، وحصلت على إشادة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي لإدراجها لغة بلادهم ضمن خطابها.

وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن الدوقة، التي تزور البلاد بصحبة زوجها الأمير هاري، ألقت خطابا عاطفيا عن حق تصويت المرأة بمقر الحكومة، الأحد.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن نيوزيلندا كانت أول دولة تمنح النساء الحق في التصويت، وتقودها رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، التي تعتبر ثالث زعيمة للبلاد.

وبعد الترحيب بالشخصيات البارزة، ألقت ميجان تحية رسمية على الحضور بلغة "ماوري تي ريو"، وهو ما دفع الجمهور للتصفيق وترديد الهتافات في إشادة بلفتتها الطيبة.

ورغم أن نطقها للكلمات لم يكن سليما تماما، فإن محاولتها تلقت قبولا واسعا ومحببا بين النيوزيلنديين، الذين هم أنفسهم يتعلمون اللغة.

وأشادت الدوقة بعمل نيوزيلندا على ضمان حق المرأة في التصويت منذ 125 عاما، مشيرة إلى أن الدولة الصغيرة أصبحت رائدة عالميا في المساواة بين الجنسين، مضيفة "برافو نيوزيلندا للدفاع عن هذا الحق منذ 125 عاما.. جميعنا نشكركم بشدة".

واقتبست ميجان عن كيت شيبارد، التي كانت أبرز عضو في حركة المطالبة بحق التصويت للمرأة في نيوزيلندا، والمولودة في ليفربول بإنجلترا، قولها "كل ما يفرق، سواء كان على أساس العرق أو اللون أو العقيدة أو الجنس، غير إنساني، ويجب التغلب عليه".


تعليقات