سياسة

الأمم المتحدة: نخشى تحول الأمر في القدس إلى صراع ديني

الثلاثاء 2017.7.25 07:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 334قراءة
  • 0 تعليق
نيكولاي ميلادينوف

نيكولاي ميلادينوف

عبر مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف عن خشيته من تحول الخلاف في القدس إلى صراع ديني. 

وأضاف ميلادينوف، خلال جلسة بمجلس الأمن الدولي لمناقشة الانتهاكات وعمليات التصعيد التي قامت بها قوات الاحتلال في القدس، اليوم الثلاثاء، أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لا ينحصر بمسألة الأرض فحسب.

وتابع ملادينوف: نصف قرن من الاحتلال تسبب بأضرار على الفلسطينيين والإسرائيليين، وأطلب من الدول الأعضاء التدخل لوقف التصعيد والتعاطف مع أهل الضحايا.

وحض ملادينوف إسرائيل على مواصلة اتصالاتها مع الأردن نظرا لدوره التاريخي في حل هذه القضية. 

وشدد قائلا: ينبغي عودة الوضع في القدس إلى ما كان عليه تاريخيا، الفلسطينيون قلقون على هويتهم الدينية ويشعرون بالعزلة والتهديد. 

ودعا ملادينوف إسرائيل إلى احترام التزاماتها وتجنب العنف والتوتر.

من جانبه، طالب مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، الثلاثاء، إسرائيل بإزالة جميع الإجراءات الأمنية في القدس والمسجد الأقصى.

ودعا السفير منصور، أمام مجلس الأمن الدولي خلال نقاش حول الشرق الأوسط، إلى "نزع فتيل التوتر من خلال رفع كل هذه الإجراءات، ورفع القيود عن دخول الفلسطينيين ومنعهم من الصلاة" بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

ودعا منصور إلى "اتخاذ تدابير عاجلة لإعادة الوضع القائم في القدس، ورفع كل الإجراءات التي تؤدي إلى تغيير هذا الوضع".

واستشهد 5 فلسطينيين في اشتباكات بسبب الإجراءات الأمنية التي فرضها الاحتلال الإسرائيلي في الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أزالت سلطات الاحتلال بوابات كشف المعادن والكاميرات من محيط الحرم القدسي، وقالت إنها ستجري "عمليات تفتيش أمنية باستخدام تكنولوجيا متقدمة وغيرها من الطرق".

ورحبت فرنسا بهذه الخطوة "المشجعة"،وقالت بريطانيا إنها ستساعد في خفض التوترات.

تعليقات