رياضة

"مرسيدس" يسيطر على التجارب الحرة لسباق النمسا

السبت 2018.6.30 01:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
هاميلتون لاعب فريق مرسيدس

لويس هاميلتون

نجح لويس هاميلتون، حامل لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، في قيادة فريق مرسيدس لاحتلال المركزين الأول والثاني في التجارب الحرة لجائزة النمسا الكبرى بينما حل سيباستيان فيتل سائق فيراري في المركز الثالث، الجمعة.

هاميلتون الأسرع.. وإريكسون يتعرض لحادث كبير في فرنسا

وقطع السائق البريطاني الذي يتقدم بفارق 14 نقطة على فيتل بعد ثمانية سباقات، مسافة حلبة رد بول في دقيقة واحدة و04.579 ثانية في الجولة الثانية في المساء، كما كان الأسرع في التجارب الحرة الأولى، مسجلاً دقيقة واحدة و04.839 ثانية. 

وجاء زميله الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الثاني خلال الجولتين بفارق 0.127 ثانية و0.176 ثانية على الترتيب. 

وكان الهولندي ماكس فرستابن، سائق رد بول، الأفضل بين بقية السائقين خلال التجارب الأولى في الحلبة المملوكة لشركة مشروبات الطاقة، لكنه تراجع للمركز الخامس في وقت لاحق خلف زميله دانييل ريتشياردو. 

وأجرى مرسيدس تحديثاً على نظام الانسيابية قبل سباق النمسا بعدما استخدم محركاً جديداً في السباق الماضي في فرنسا الذي فاز به هاميلتون، ويبدو مرة أخرى متفوقاً على بقية منافسيه. 

وفاز مرسيدس بكل سباق أقيم في سبيلبرج منذ عودة سباق النمسا لجدول فورمولا 1 عام 2014.

وأكمل مرسيدس ورد بول وفيراري المراكز الستة الأولى في الجولتين، واحتل كيمي رايكونن سائق فيراري المركز السادس في الجولتين، وجاء الفرنسي رومان جروجان سائق هاس، الذي لم يحقق أي نقطة هذا الموسم حتى الآن، في المركز السابع في الجولتين خلال يوم واعد للفريق المملوك لجهات أمريكية. 

وواصل المبتدئ شارل لوكلير القادم من موناكو، الذي تألق مع ساوبر وتم ترشيحه لخلافة رايكونن في فيراري، مستواه القوي واحتل المركز التاسع ثم المركز الـ12. 

وكان بيير جاسلي سائق تورو روسو المدعوم بمحركات هوندا ضمن قائمة العشرة الأوائل في الجولتين اليوم رغم تعطل سيارته في التجارب الثانية.

وظهر البولندي روبرت كوبيتسا في تجارب الجمعة الصباحية مع ويليامز بدلاً من السائق الأساسي سيرجي سيروتكين، لكنه كان السائق الأبطأ على الحلبة وسجل دقيقة واحدة و07.424 ثانية.

وقدم مكلارين تجارب باهتة أخرى، واحتل فرناندو ألونسو وستوفل فاندورنه المركزين الـ17 والـ18 على الترتيب رغم أن السائق الإسباني بدا في أغلب الوقت أنه يختبر تفاصيل متعلقة بالانسيابية. 

وتراجع الونسو للمركز الـ19 في الجولة الثانية ولم يكن هناك أبطأ منه سوى الكندي لانس سترول سائق ويليامز.

وقال مكلارين في وقت سابق إنه يعاني من مشكلة في الانسيابية لكن لا يمكنه إصلاحها في نفق الرياح، وهو ما يعني أن عليه تجربة الحلول المحتملة على الحلبة في أيام السباق.

تعليقات