سياسة

الشرطة البريطانية تداهم 3 أماكن على علاقة بهجوم البرلمان

الثلاثاء 2018.8.14 10:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 257قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الشرطة البريطانية تطوق موقع الحادث

عناصر من الشرطة البريطانية تطوق موقع الحادث

قالت الشرطة البريطانية، الثلاثاء، إن ضباط مكافحة الإرهاب داهموا 3 أماكن على علاقة بحادث الدهس الإرهابي في ويستمنستر، اثنان في منطقة برمنجهام، وواحد في نوتنجهام. 

وأشارت شرطة لندن، بحسب وسائل إعلام، إلى أن "المشتبه به - 29 عاما- سافر من برمنجهام إلى لندن في وقت متأخر من الليلة الماضية".

وكانت قوات الشرطة البريطانية، اعتقلت شخصاً قاد سيارة في ممر للمشاة والدراجات وأصاب 4 أشخاص قبل أن يصطدم بحاجز عند مدخل البرلمان في العاصمة لندن، في ثاني هجوم في أقل من 18 شهراً.

وقال نيل باسو، مساعد قائد شرطة لندن، في تصريحات صحفية، إنه "نظراً لما يبدو من أن هذا عمل متعمد، بسبب الأسلوب وأهمية المكان، فإننا نتعامل مع الواقعة باعتبارها عملاً إرهابياً".

وفي مارس/أذار عام 2017 قتل خالد مسعود (52 عاماً) أربعة أشخاص على جسر وستمنستر قبل أن يقتل طعناً ضابط شرطة غير مسلح في فناء البرلمان. وأردت الشرطة المهاجم قتيلاً في الموقع.

وبدأ رفع الطوق الأمني حول البرلمان بعد 6 ساعات من الواقعة، وأعادت السلطات فتح محطة وستمنستر لقطارات الأنفاق القريبة من البرلمان، والتي كانت قد أغلقت، لكن ظلت الشوارع المحيطة بالمبنى مغلقة. 

وقال النائب نايجل إيفانز من حزب المحافظين إن الواقعة تظهر أن الإجراءات الأمنية عند البرلمان فعالة لكن ربما تحتاج إلى مراجعة.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي أصيب 11 شخصاً عندما دهست سيارة عدداً من المشاة قرب متحف التاريخ الطبيعي في لندن، مما أثار المخاوف من هجوم لكن الشرطة قالت في وقت لاحق إن الواقعة كانت مجرد حادث سير.

تعليقات