اقتصاد

أمريكا لأثرياء صينيين: الهجرة مقابل الاستثمار

الأحد 2017.5.7 05:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 896قراءة
  • 0 تعليق
إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر - رويترز

إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر - رويترز

تم منع الصحفيين من تغطية حدث معلن في مدينة شنغهاي، يتضمن منح المستثمرين الصينيين فرصة الحصول على تأشيرات هجرة أمريكية إذا ما وضعوا أموالهم في مشروع عقاري مرتبط بعائلة جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتطور مجموعة (كيه.إيه.بي.آر) وشركات كوشنر برجين سكنيين فاخرين في ولاية نيوجيرسي الأمريكية.

كان كوشنر زوج إيفانكا ابنة ترامب يشغل حتى فترة قريبة رئاسة مجموعة الشركات التي تحمل اسم عائلته.

ويسعى المطورون لجمع 150 مليون دولار أي 15.4 بالمئة من تمويل المشروع من مستثمرين من خلال برنامج لمنح التأشيرات، وذلك وفقا لمواد تسويقية نشرها منظمو الحدث ووكالة تشياواي الصينية للهجرة.

ويسمح البرنامج المثير للجدل للأجانب الأثرياء بشراء تأشيرات هجرة للولايات المتحدة لأنفسهم ولأسرهم مقابل استثمار ما لا يقل عن نصف مليون دولار في مشاريع تنموية محددة.

وقال رجل وهو يمنع الصحفيين من دخول القاعة بعد ظهر اليوم الأحد في فندق فورسيزونز في شنغهاي "نعتذر.. هذا حدث خاص".


تعليقات