سياسة

وزير خارجية الملالي يتوقع على تويتر مصير "الاتفاق النووي"

الثلاثاء 2018.5.1 12:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف

توقع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مصير الاتفاق النووي بين بلاده والدول الست الكبرى قبل 12 يوما من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقفه رسميا من الاستمرار في الاتفاق أو الانسحاب منه.

وقال ظريف إن ترحيب الرئيس الأمريكي بتكرار الاتهامات القديمة التي كانت الوكالة الدّولية للطاقة الذرية قد تحققت منها هو مقدّمة لخروجه من الاتفاق النووي.

وجاء رد ظريف التشاؤمي على حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر بعد ساعات من تعليق البيت الأبيض على مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف فيه عن وثائق تثبت سعي طهران لتطوير برنامج الأسلحة النووية.

وكان نتنياهو قد كشف، الإثنين، خلال مؤتمر صحفي عن أن إيران ما زالت مستمرة في تطوير برنامجها النووي السري، مشيرا إلى تقاسم المعلومات حول ذلك الأمر مع الولايات المتحدة.

وزعم نتنياهو الذي ظهر وإلى جانبه عشرات الأقراص المدمجة والملفات أن إسرائيل تمتلك الآلاف من المستندات التي تُجرم إيران، وتؤكد أن طهران لديها 5 مواقع للاختبارات النووية، كما أنها تسعى لإنشاء مراكز علمية جديدة ضمن برنامجها النووي.

وعقب مؤتمر نتنياهو توالت تصريحات المسؤولين الأمريكيين الذين أكدوا صحة الوثائق الإسرائيلية.

وأمام الاتهامات الجديدة القديمة ووسط ترقب دولي لتداعيات الإعلان الإسرائيلي قال ظريف "يا لها من صدفة مؤقتة ومرتبة للإفصاح عن المزاعم الأمنية عبر الراعي الكاذب وتحديدا قبل عدة أيام من تاريخ 12 أيار (مايو)، لكنّ اندفاع ترامب قد أزاح الغطاء مبكرا".


تعليقات