سياسة

اجتماع وزاري لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس

الإثنين 2017.7.24 08:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 331قراءة
  • 0 تعليق
فلسطيني يخضع للتفتيش من جانب شرطة الاحتلال - أ. ف. ب

فلسطيني يخضع للتفتيش من جانب شرطة الاحتلال - أ. ف. ب

تعقد منظمة التعاون الإسلامي في الأول من أغسطس/آب بإسطنبول اجتماعاً وزارياً لأعضائها الـ57، لبحث الوضع في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة، وفق ما أعلنت المنظمة، الإثنين. 

وذكرت المنظمة عقب اجتماع على مستوى السفراء بمقرها في جدة أن "قضية الحرم القدسي الشريف تشكل خطاً أحمر لا يحتمل أي تساهل أو تهاون على الإطلاق".

وأضافت أن "المساس بالمسجد الأقصى المبارك بأي شكل من الأشكال وتحت أي ظرف من الظروف سيكون له تداعيات خطيرة جداً وسيؤدي لزعزعة الاستقرار في المنطقة".


وتصاعد التوتر في محيط المسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة عقب نصب سلطات الاحتلال الإسرائيلية بوابات لكشف المعادن عند مداخل المسجد، وذلك بعد مقتل شرطيين إسرائيليين بيد 3 فلسطينيين قتلوا بدورهم داخل باحة الأقصى في 14 يوليو/ تموز الجاري.

وتدور مواجهات يومية بين متظاهرين فلسطينيين يرفضون هذه البوابات والقوات الإسرائيلية، ما أوقع 5 قتلى وعشرات الجرحى.

وكانت المنظمة أعلنت، الثلاثاء الماضي، أنها ستعقد مؤتمراً مع لجنة الأمم المتحدة لممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف، خلال الفترة من 20 إلى 21 يوليو/ تموز 2017، حول القدس في العاصمة الأذربيجانية باكو.


تعليقات