سياسة

دقيقة حداد بمجلس الأمن على أرواح شهداء الروضة

الإثنين 2017.11.27 10:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1158قراءة
  • 0 تعليق
أعضاء مجلس الأمن يقفون دقيقة حدادا على ضحايا الهجوم الإرهابي في سيناء

أعضاء مجلس الأمن يقفون دقيقة حدادا على ضحايا الهجوم الإرهابي في سيناء

جدد أعضاء مجلس الأمن الدولي إدانتهم للهجوم الإرهابي الذي استهدف مدنيين أثناء صلاة الجمعة في مسجد الروضة في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء المصرية، ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات.

وقبل أن يدعو الأعضاء إلى الوقوف دقيقة صمتا حدادا على الضحايا، قال السفير الإيطالي الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي: إنه "نيابة عن أعضاء مجلس الأمن، أود أن أدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المشين في شمال سيناء بمصر، الذي استهدف مدنيين في مكان للعبادة".

وأضاف "يقدم أعضاء مجلس الأمن تعازيهم الحارة لأسر القتلى ويعربون عن تعاطفهم مع شعب وحكومة مصر. وأدعوكم الآن إلى الوقوف دقيقة صمتا حدادا على أرواح الضحايا".

وكان أعضاء مجلس الأمن قد أدانوا بأشد العبارات، في بيان صحفي، الجمعة الماضي، الهجوم الإرهابي وأكدوا أن الإرهاب بجميع أشكاله وصوره، يعد أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وحث الأعضاء كل الدول على التعاون بشكل فعال مع حكومة مصر وجميع السلطات المعنية الأخرى بهذا الشأن، بما يتماشى مع الالتزامات وفق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

تعليقات