مجتمع

غسالات المشردين المتنقلة تنطلق من أستراليا ونيوزيلندا إلى أمريكا

الثلاثاء 2018.11.6 07:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 59قراءة
  • 0 تعليق
الغسالات المتنقلة تخدم المشردين

الغسالات المتنقلة تخدم المشردين

قبل 4 سنوات، فكر شابان أستراليان في طريقة لمساعدة المحتاجين والمشردين في الشوارع لتنظيف ملابسهم عبر توفير شاحنة مزودة بغسالة ومجفف، قبل أن تنتشر الفكرة في جميع أنحاء العالم. 

لكن نجاح الفكرة دفعهما إلى المتنزهات والكنائس والمراكز السكنية في محاولة لتقديم خدمات النظافة إلى مجتمعات المشردين في أماكنهم الخاصة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وفي حديثه للصحيفة، قال لوكاس باتشيت، المؤسس المشارك لشركة "أورانج سكاي"، إن غسيل الملابس كان يُنظر إليه في البداية على أنه أولوية منخفضة للمجتمع، وكانت هناك شكوك واسعة النطاق حول الخطة.

وأضاف: "عندما حلمنا بهذا الأمر، كانت هذه سابقة عالمية، وكان لدينا الكثير من المسائل العملية للتغلب عليها، مثل كيف يمكننا تشغيل الآلات، أين نتخلص من مياه الصرف؟".

واستدرك بالقول: "نعتقد اعتقادا قويا أن الحصول على النظافة حق أساسي من حقوق الإنسان".

وأوضح باتشيت، أن شركته نجحت في إنشاء روابط مع تلك المجتمعات من خلال جلب السيارات الصغيرة إلى الباب، لعدم وجود جدول أعمال إلى جانب الخدمات المجانية والمباشرة التي تقدمها.

وتشمل الفوائد الصحية لوحدات غسيل الملابس المتنقلة وقف انتشار الفطريات والجرب وبق الفراش، لكن باتشيت يؤكد أن تعزيز الصحة العقلية هو الأمر الأكثر أهمية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الراهن، تعمل 27 وحدة غسيل متنقلة ومقصورة دش (استحمام) تابعة لشركة "أورانج سكاي"، تعمل باستخدام المولدات والطاقة الشمسية لتشغيل الماكينات.

ويقوم المتطوعون بتشغيل الماكينات، لإجراء ما بين 15 و20 عملية غسيل واستحمام يوميا، لخدمة أكثر من 100 ألف مشرد أسترالي، لديهم احتياجات معقدة.

والشهر الماضي، توسعت الشركة في الخارج، حيث كشفت النقاب عن شاحنة صغيرة في مدينة أوكلاند، بنيوزيلندا، ولديها خطط للتوجه إلى الولايات المتحدة لاحقا.

ويكلف الأمر نحو 100 ألف دولار نيوزيلندي (66.8 ألف دولار أمريكي) لتجهيز شاحنة الغسيل والاستحمام.

وانتقلت فكرة خدمات الغسيل المتنقلة إلى جميع أنحاء العالم، بما في ذلك عدة ولايات أمريكية، وبرايتون في المملكة المتحدة، والعاصمة اليونانية أثينا، حيث يوجد 20 ألف شخص بلا مأوى، كما تلقت الشركة طلبات لتقديم خدمات في سنغافورة وهونج كونج ومدن بريطانية أخرى.

تعليقات