تكنولوجيا

افتتاح مركز محمد بن راشد لتصميم المستقبل في جامعة "أكسفورد"

الأربعاء 2018.5.2 03:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 133قراءة
  • 0 تعليق
افتتاح مركز محمد بن راشد لتصميم المستقبل بجامعة "أكسفورد"

افتتاح مركز محمد بن راشد لتصميم المستقبل بجامعة "أكسفورد"

اُفتتِح مركز محمد بن راشد لتصميم المستقبل في جامعة أكسفورد البريطانية؛ بحضور محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل العضو المنتدب، وعمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، عضو مجلس أمناء المؤسسة نائب العضو المنتدب وعدد من ممثلي جامعة أكسفورد. 

ويهدف المركز إلى تحفيز الدراسات المستقبلية والابتكارات في مختلف المجالات العلمية مثل التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد والفيزياء وغيرها من العلوم المتقدمة، إضافة إلى تطوير الأدوات والتطبيقات المستقبلية التي تشكل حلولاً للتحديات التي تفرضها التغييرات المتسارعة في عالم اليوم. 

وأكد محمد القرقاوي أن مركز محمد بن راشد لتصميم المستقبل يعكس رؤية وتوجهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومنهج عمله المرتكز على تطوير الأدوات والتطبيقات والحلول المستقبلية الكفيلة باستباق التحديات وتمكين الإنسان في مساعيه لبناء مستقبل أفضل.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل إن "تحفيز البحث العلمي والاختراع شكل معالم التحولات الكبرى في تاريخ البشرية التي سعت على الدوام لإيجاد الإجابات على أسئلة المستقبل، وابتكار الحلول للتحديات التي كانت تواجهها كلما تقدمت خطوة في رحلتها الهادفة إلى الارتقاء بجودة حياة الإنسان"، موضحا أن مركز محمد بن راشد لتصميم المستقبل سيشكل مساحة حرة ومفتوحة أمام العلماء والباحثين والمبتكرين والمهتمين بالشأن المستقبلي ليبدعوا الحلول والابتكارات ويطوروا الأدوات والتطبيقات العملية المستقبلية.

وأضاف محمد القرقاوي أن مؤسسة دبي للمستقبل ستعمل على تطوير هذه التجربة والبناء عليها وتوسيع دائرتها لتشمل مختلف القطاعات المستقبلية الحيوية، ولتسهم في تعزيز موقع دولة الإمارات ودورها الريادي في الحراك العلمي والمسيرة العالمية لصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وتركز أنشطة المركز على ثلاثة مجالات أساسية تتضمن توفير برامج تقدمها أكاديمية دبي للمستقبل في حرم جامعة أكسفورد، وتشمل مناهج دراسية مستقبلية ومختبراً للبرامج وبحوث التطوير، فيما سيوفر المركز لطلابه إمكانية المشاركة في برنامج "فوكس العالمي" فرص التبادل المستقبلية الذي يربط الطلاب والأكاديميين المتخصصين بمصادر العلم والمعرفة للإسهام في تعزيز مستقبل التعليم التقني في المجتمعات الأقل حظا في العالم، وتطوير المناهج الدراسية وتدريب المعلمين إضافة إلى غيرها من المجالات.

وتتمثل أهم مخرجات المركز في إنجاز 8 أبحاث علمية مطبوعة باللغتين العربية والإنجليزية، وإنجاز مختبر للبحث والتطوير في العلوم والتكنولوجيا المتقدمة يمكن من خلاله اقتراح مواضيع للبحث والدراسة، وسيكون المركز بمثابة ممثل رسمي لأكاديمية دبي للمستقبل في حرم جامعة أكسفورد، حيث سيعمل على توفير مرافق لتدريب منتسبي برامج الأكاديمية.

تعليقات