اقتصاد

بالصور.. محمد بن راشد يدشّن المرحلة الثالثة من مجمع الطاقة الشمسية

الثلاثاء 2018.5.1 05:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 256قراءة
  • 0 تعليق
محمد بن راشد خلال تدشين المرحلة الثالثة

محمد بن راشد خلال تدشين المرحلة الثالثة

دشن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المشروع الأول بقدرة 200 ميجاوات من المرحلة الثالثة التي تبلغ قدرتها 800 ميجاوات بـ"مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" وتنفذها "ديوا" وفق نظام المنتج المستقل بالشراكة مع تحالف تقوده شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر).

ومجموعة "EDF".

وسيتم تنفيذ المشروعين الآخرين ضمن هذه المرحلة بقدرة 300 ميجاوات لكل منهما خلال عامي 2019 و2020.

ويقوم مشروع "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" على إنتاج نحو ألف ميجاوات بحلول 2020، ونحو 5 آلاف ميجاوات بحلول 2030.

ونفذت المرحلة الأولى من المشروع في 2013 وشملت 152 ألفا من الألواح الشمسية الكهروضوئية بطاقة 13 ميجاوات، بينما افتتحت المرحلة الثانية في آذار/مارس 2017 بقدرة بلغت 200 ميجاوات.


وينفذ المرحلة الثالثة من المشروع كونسورتيوم تقوده مؤسسة "مصدر" التي تتخذ من أبوظبي مقرا وبقدرة تبلغ 800 ميجاوات، من المقرر أن يتم تدشين هذه المرحلة في 2020.

وفي سبتمبر الماضي أعلنت حكومة إمارة دبي ترسية عقد تنفيذ مرحلة رابعة في مشروعها للطاقة الشمسية على تحالف يضم شركتين سعودية وصينية وبتكلفة بلغت أكثر من 3,8 مليار دولار.

والمرحلة الرابعة هذه هي الأخيرة ضمن المشروع. وسيتم ضمن هذه المرحلة بناء محطة بقدرة تبلغ 700 ميجاوات، يجري تدشينها على مراحل بدءا من الربع الأخير من عام 2020.

وقال سعيد الطاير، الرئيس التنفيذي لـ"ديوا": تعد هذه المحطة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي يتم فيها تطبيق نظام تقني متطور لتتبع الشمس لرفع كفاءة الإنتاج، وتم استخدام تقنيات فريدة متمثلة بـ800 ألف خلية شمسية تتميز بقابليتها للتنظيف الذاتي للمحافظة على مستوى الأداء.


كما أكد الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة شركة (مصدر) أن التقدم الكبير الذي تشهده الإمارات بمجال الطاقة المتجددة ما كان ليتحقق لولا الرؤية السديدة للقيادة التي تهدف لضمان أمن الطاقة بالدولة من خلال الاستفادة من الخبرة الكبيرة التي نمتلكها بقطاع الطاقة التقليدية.

وبدورة قال جان برنار ليفي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "EDF" الفرنسية: يشرفنا في مجموعة "EDF" أن نسهم في تحوّل مشهد الطاقة في إمارة دبي، مضيفا "أنا مسرور بالثقة التي أولانا إياها شركاؤنا في هذا المشروع هيئة كهرباء ومياه دبي و"مصدر"، لتطوير طاقة خالية من الكربون في المنطقة وخارجها.

تعليقات