رياضة

نداء لصلاح.. الدوري الانجليزي به سم قاتل!

الثلاثاء 2017.5.9 06:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 663قراءة
  • 0 تعليق
أحمد غنيم

تداولت الصحف الأوروبية مؤخرا خبرا مفاده أن ليفربول مهتم بالحصول على توقيع النجم المصري محمد صلاح جناح روما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. 

"شنق" صلاح ودي روسي وناينجولان يثير الرعب في روما

بصرف النظر عن موقف إدارة نادي روما، لاسيما مع قدوم مدير رياضي محنك هو الاسباني مونشي، الذي يعرف بأنه مهندس نجاحات إشبيلية على الصعيد الأوروبي في السنوات الماضية، فإن صلاح لا يجب عليه تكرار خطأ ارتكبه في يناير 2014 حينما اختار الانتقال لتشيلسي قادما من بازل مولّيا وجهه لعرض ليفربول الذي قدم له عرضا للانتقال بدوره.

ولأن الأرقام لا تكذب، فقد كان اختيار صلاح كارثيا عليه، إذ لم يلعب طوال عام سوى 13 مباراة فقط مع "البلوز" في "البريميير ليج" سجل فيها هدفين وصنع مثلهما، وكانت معظم هذه المباريات على دكة البدلاء، ما أفقده الكثير من حساسية المباريات، الأمر الذي ظهر واضحا في مشاركاته مع منتخب مصر بتصفيات أمم إفريقيا 2015، والتي فشل "الفراعنة" خلالها في التأهل للبطولة.

صحيح أن صلاح يتحدث دائما بإيجابية عن فترته مع تشيلسي، لكن الواقع يقول عكس ذلك، بدليل أنه بانتقاله إلى فيورنتينا معارا في شتاء 2015، توهج بشكل واضح بسبب مشاركته المنتظمة في المباريات، وخلال 26 مباراة في مختلف المسابقات، سجل 9 أهداف منهم ثنائية للذكرى في شباك يوفنتوس ضمن ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا.

تألق صلاح مع "الفيولا" دفعه لرفض تمديد الإعارة مع فيورنتينا، والانتقال صوب روما، ورغم البداية المتذبذبة، فإنه مع قدوم لوتشيانو سباليتي لتدريب "الذئاب" في يناير 2016، تألق بصورة واضحة، حيث سجل 9 أهداف وصنع 6 أخرين في الدوري الإيطالي.

وتواصل تطور صلاح اللافت مع سباليتي ومنظومة روما بشكل عام خلال الموسم الحالي، حيث أحرز 17 هدفا وصنع 14 أخرين في كل المسابقات، وهو أفضل سجل للاعب في مشواره الاحترافي، الأمر الذي يدعو اللاعب للتفكير مليا قبل اتخاذ أي خطة بخصوص مستقبله الصيف المقبل.

هل سيخطئ صلاح من جديد، ويترك روما، ومكانة الأساسي في الفريق هناك من أجل الانتقال إلى ليفربول نفس النادي الذي رفضه صلاح من قبل وفضل عليه تشيلسي، فضلا عن أن الريدز يملك السنغالي ساديو ماني في نفس المكان، وهو أبرز لاعب في "الريدز" في الموسم الحالي، ما يعني أن مأساة تشيلسي قد تتكرر مثلما حدث في الجلوس على الدكة لصالح هازارد وويليان.

نقطة أخرى، أن صلاح يجب عليه الاستفادة من نصائح نجوم كبار في الكرة المصرية على غرار أحمد حسام "ميدو"، الذي طالبه بضرورة البقاء موسما أخر على الأقل في روما، حيث أن التنقل الكثير بين الأندية يؤثر سلبا عليه.

أيضا، محمد أبو تريكة، طالب صلاح بتغليب العقل على القلب في اختياراته فيما يخص مستقبله الصيف المقبل.


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات