منوعات

بالفيديو.. صبحي باكيا زوجته على الهواء: لأول مرة أشعر بصعوبة التمثيل

الإثنين 2017.7.17 07:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 377قراءة
  • 0 تعليق
الفنان المصري محمد صبحي

الفنان المصري محمد صبحي

بكى الفنان محمد صبحي عند حديثه عن وفاة زوجته بعدما ظلت تعاني لمدة 6 سنوات من مرض السرطان. 

وقال الفنان الكوميدي خلال لقاء له في برنامج "90 دقيقة" المعروض على فضائية "المحور"، إنه شعر بصعوبة التمثيل للمرة الأولى عندما كان يقنعها بالشفاء ويمثل عليها التفاؤل، مشيرًا إلى أنه عاش فترة عصيبة خلال فترة مرضها التي لم يفارقها أبدًا خلالها، الأمر الذي جعله لم يستطع القيام بما توقعه الجمهور خلال هذه الفترة.

وشبه محمد صبحي السرطان الذي أصاب زوجته بالسرطان الذي أصاب مصر في الوقت ذاته، مشيرًا إلى فترة ما بعد الثورة وإلى حكم جماعة الإخوان المسلمين وتخبط البلاد، مشيرًا إلى أن ما حدث لمصر في هذا الوقت كالسرطان الذي يتغلغل ليقتل كل شيء جميل فيها.

وأعلن "صُبحي" عن افتتاحه للمسرح مرة أخرى في شهر أكتوبر إهداء لروحها، لافتًا إلى أنه يعتبر زوجته "مسافرة" وأنه بانتظار موعد رحلته للحاق بها.

وعن رأيه في الأعمال الدرامية الحالية، قال نجم المسرح والدراما، إن القاعدة المسيطرة في جميع المسلسلات، إلا بعض الاستثناءات هي "السنج" والسيوف وإهانة المرأة، مؤكدًا أنه عند مشاهدة مسلسل "جراند أوتيل" قام بالتصفيق.

وأضاف "صبحي" أن السائد ليس عظيما والاستثناء 4 أو 5مسلسلات في أعمال موسم كامل، مشيرًا إلى أن مصر لديها كم كبير من الممثلين العظماء، ولكن هؤلاء الفنانين يستغلون مواهبهم في أعمال تهدم ولا تبني، وهو ما يعكسه آراء الجمهور.

ويعد الفنان محمد صبحي من أهم الفنانين المصريين، وهو من مواليد عام 1948، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل والإخراج بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وعمل ممثلا ومؤلفا ومخرجا مسرحيا.

 ومن أشهر أعماله مسلسل "المليون" الذي يُعد أول نجاحاته مع التلفزيون المصري، ومسلسل "يوميات ونيس" بأجزائه الثمانية الذي ناقش هموم البيت العربي، ومسرحياته تخاريف والجوكر والهمجي وغيرها من الأعمال الخالدة.


تعليقات