مجتمع

محمد بن خليفة وميثاء الشامسي يفتتحان المسابقة الوطنية للمهارات في أبوظبي

الثلاثاء 2018.4.24 05:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق مسابقة المهارات الوطنية الإماراتية في أبوظبي

انطلاق مسابقة المهارات الوطنية الإماراتية في أبوظبي

نيابة عن الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، أم الإمارات، افتتح الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان والدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة إماراتية، اليوم الثلاثاء، الدورة العاشرة من "المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات" رسميا.

والدورة من تنظيم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وتستمر لمدة 3 أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

حضر الافتتاح حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي، ومبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ونخبة من كبار المسؤولين، الذين تجولوا في مختلف القاعات للتعرف على آليات سير المسابقة وشروط الالتحاق بها ومجالات التنافس وطرق التحكيم.

يشارك من شباب وفتيات الإمارات في المسابقة نحو 423 مواطنا ومواطنة يتنافسون في 57 مجالا هندسيا وتقنيا وفنيا إلى جانب نخبة من المؤسسات الوطنية منها وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث ومعهد التكنولوجيا التطبيقية وكلية فاطمة للعلوم الصحية ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني ومختلف الجامعات والمؤسسات التعليمية بدولة الإمارات.

وقال الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، إن المسابقة أصبحت معلما وطنيا يعكس الجهود الكبيرة التي تقوم بها القيادة الرشيدة من أجل أن يصبح شباب الإمارات فاعلا رئيسيا في المستقبل الصناعي المتنوع والشامل بجميع التخصصات الهندسية المطلوبة في مراحل النهضة التي تعيشها الإمارات.

وأضاف: "شعرنا بالفخر مما شاهدناه من منافسات حماسية بين شباب الوطن، وهو الأمر الذي يشير بوضوح إلى أن الإمارات ثرية بأبنائها أصحاب القدرات الخاصة القادرين على التنافسية".

وأكدت الدكتورة ميثاء الشامسي أن الدورة الجديدة من المسابقة تأتي في إطار الاستراتيجية المتقدمة التي تنفذها القيادة الرشيدة لإعداد الكوادر الوطنية المبدعة والقادرة على صناعة المستقبل وهي الاستراتيجية التي تؤكد من خلالها أهمية العمل الوطني لاكتشاف وصقل الكفاءات والقدرات الوطنية لإعداد أجيال واعدة من المبدعين والقادرين على تلبية متطلبات التنمية المجتمعية والنهضة الصناعية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة بمختلف إمارات الدولة.

وقال حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي، إن المسابقة الوطنية للمهارات أثبتت طوال السنوات الماضية أنها باتت الميدان الحقيقي لإبراز قدرات ومهارات طلبة جميع المؤسسات التعليمية، مشيرا إلى زيادة عدد وفئات المشاركين فيها بشكل دائم لتشمل ذوي الاحتياجات الخاصة والبراعم الصغيرة التي قدمت خلال المسابقة نخبة من المشروعات المبهرة والمتنوعة.

ولفت مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إلى أن اكتشاف وصقل المهارات والقدرات الخاصة للمواطنين من ضمن أساسيات عملنا؛ إذ إنهم "أغلى ثروات الوطن"، مشيرا إلى أن استراتيجية "أبوظبي التقني" 2020 تضع في قمة أهدافها تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتمكين الطلبة المواطنين من أدوات الذكاء الاصطناعي والمستقبل القائم على الهندسة والتكنولوجيا.

وقال علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في "أبوظبي التقني" إن النتائج النهائية للمسابقة ستعلن بعد غد الخميس، لافتا إلى أن "مهارات الإمارات" تأسست عام 2006 لتكون المؤسسة المتخصصة في رعاية المواهب الوطنية المتميزة في المجالات التقنية والمهنية إضافة إلى قيامها بتمكين الشباب من المسارات الوظيفية والمهنية المطلوبة في سوق العمل والتي تتوافق مع الاقتصاد المعرفي ومتطلبات الذكاء الاصطناعي.

تعليقات