تكنولوجيا وسيارات

"محمد بن راشد للفضاء" ينال جائزة دولية في التوازن بين الجنسين

الخميس 2017.9.28 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
"محمد بن راشد للفضاء" ينال جائزة دولية في التوازن بين الجنسين

"محمد بن راشد للفضاء" ينال جائزة دولية في التوازن بين الجنسين

فاز "مركز محمد بن راشد للفضاء" بـ"جائزة التميز للتنوع في الجغرافيا والفئات العمرية والتوازن بين الجنسين" التابعة لـ"الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية"؛ تقديرا لمبادرات وجهود المركز في تعزيز دور الشباب والمرأة بقطاع الفضاء.

وتسلم الجائزة المهندس سالم حميد المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في المركز، من الدكتور جان إيف ليغال رئيس الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية، ورئيسة لجنة الجائزة السيدة ماري سنيتش، خلال حفل أقامه الاتحاد خلال الدورة الحالية من المؤتمر التي تقام في أديليد بأستراليا.

ويمنح الاتحاد الجائزة للسنة الأولى، إذ أتيح لجميع المؤسسات ذات العضوية في "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية" الترشح، على أن تمنح إلى المؤسسة التي تستحقها استحقاقا استثنائيا.

واعتبر الدكتور جان إيف ليغال رئيس الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية، أن مركز محمد بن راشد للفضاء أثبت حضوره كجهة بارزة ومثال يحتذى به في مجتمع الفضاء.

وأضاف: "يفخر "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية" بأن ينال المركز جائزة التميز للتنوع في الجغرافيا والفئات العمرية والتوازن بين الجنسين في عامها الأول، وذلك لما يقوم به من إسهامات تعزز هذا التنوع في قطاع الفضاء".

وأعرب يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، عن فخره بالجائزة التي تعكس بجميع عناصرها، استراتيجيته منذ عام 2006، مشيرا إلى أن المركز بنى العديد من الشراكات الاستراتيجية مع جهات عديدة وكانت له محطات تعاون مختلفة في العالم"، معتبرا أن أولى شراكاته التي كانت مع "ساتريك إنيشيتف" لنقل المعرفة في تصنيع الأقمار الصناعية" كانت الحجر الأساس في امتلاك المقومات الأساسية في صناعة الأقمار الصناعية، ألا وهي بناء القدرات المواطنة وفيما بعد نجاحنا في توطين قطاع الفضاء في الدولة.

ولفت الشيباني إلى أن المركز "أثبت أيضا حضوره الدولي في مختلف المحافل؛ إذ أسس لشراكات مع مؤسسات دولية عكست انفتاحه وتعاونه بما يصب في خدمة نمو قطاع الفضاء واستخدامته السلمية".

وشدد على أن فريق عمل المركز أعطى صورة مشرفة عن الشباب الإماراتي والشابات الإماراتيات؛ إذ إنهم لا يقودون فقط مشاريع أساسية ومهمة تخدم البشرية وحياة الإنسان بل أيضا يبتكرون في تنفيذها"، مشيرا إلى أن المرأة الإماراتية أسهمت في تحقيق نجاحات المشاريع الفضائية الإماراتية وقيادتها.

تعليقات