مجتمع

استطلاع: محمد بن سلمان قائد قوي سيرسم ملامح العقد المقبل

الثلاثاء 2018.5.8 04:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 262قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

أظهرت نتائج "استطلاع أصداء بيرسون– مارستيلر السنوي العاشر لرأي الشباب العربي" التي تم الكشف عنها، الثلاثاء، أن الشباب العرب يتوقعون أن يكون لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تأثير أكبر على منطقة الشرق الأوسط خلال العقد المقبل مقارنةً بأي قائد آخر. 

وأعرب الشباب العرب في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط عن ثقتهم الكبيرة في ولي العهد السعودي وقيادته، حيث يقول 63% منهم أنهم يدعمون تعيينه ولياً للعهد، ويعتبره 64% قائداً قوياً، ويقول 59% إنه يمضي بالمملكة العربية السعودية في الاتجاه الصحيح.

ويبدي الشباب السعودي دعماً كبيراً لولي العهد الجديد، حيث يقول 91% منهم إنهم يدعمون تعيينه ولياً للعهد، ويعتبره 97% قائداً قوياً، ويقول 90% إنه يمضي بالبلاد في الاتجاه الصحيح. 

ويعتبر "استطلاع أصداء بيرسون- مارستير السنوي لرأي الشباب العربي" المسح الأشمل من نوعه للشريحة السكانية الأكبر في المنطقة – الشباب.

ولإجراء النسخة العاشرة منه، استقصت شركة الأبحاث العالمية "بي إس بي ريسيرتش" آراء ومواقف الشباب العرب في 16 بلداً عربياً، حيث أجرت 3500 مقابلة شخصية خلال الفترة بين 21 يناير و20 فبراير 2018 مع شبان وشابات عرب ينتمون للفئة العمرية بين 18 و24 عاماً. 

وقال سونيل جون، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "أصداء بيرسون- مارستيلر" ورئيس شركة "بيرسون كون آند وولف الشرق الأوسط": "بلغنا اليوم محطة مهمة بمرور عقد كامل على إجراء الدراسة الأشمل من نوعها للشريحة السكانية الأهم في المنطقة". 

وأضاف جون: "جاءت نسخة هذا العام من استطلاع رأي الشباب العربي تحت عنوان "عقدٌ من الآمال والمخاوف"، وهي تضم رؤى معمقة حول مخاوف الشباب بشأن الوظائف، والتعليم، والأمن، والفساد. وبالنظر إلى العقد القادم، يبدو واضحاً أن الأمير محمد بن سلمان يمثل أملاً كبيراً للشباب العربي في المنطقة والذين ينتظرون رؤية خطوات واضحة لمعالجة هذه القضايا الملحة".

ويبدي الشباب العرب دعماً قوياً للإصلاحات التي تشهدها المملكة العربية السعودية، حيث قال 88% من شباب المنطقة إنهم يؤيدون قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة ويدعمون حملة مكافحة الفساد. 

ولدى سؤالهم عن "رؤية السعودية 2030"، وهي خارطة الطريق التي يقودها ولي العهد لتنويع الاقتصاد السعودي، يقول 92% من الشباب السعودي أنهم واثقون من نجاح هذه الخطة في ضمان مستقبل الاقتصاد السعودي. 

ويبدو الشباب السعودي متفائلاً جداً بشأن مستقبله، حيث يقول 91% منهم أن بلادهم تسير في الاتجاه الصحيح بالمقارنة مع 54% من الشباب العرب في بقية أنحاء المنطقة، و13% فقط في منطقة شرق المتوسط، ويقول ما يزيد على أربعة من أصل كل خمسة (82%) مشاركين سعوديين في الاستطلاع أن أيامهم القادمة أفضل.

تعليقات