سياسة

محمد بن سلمان وقمة العشرين.. لقاءات مكثفة أبرزها لترامب وبوتين

الأربعاء 2018.11.21 07:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 590قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان- أرشيفية

الأمير محمد بن سلمان- أرشيفية

تحفل أجندة ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، خلال قمة العشرين بالأرجنتين، بلقاءات مكثفة أبرزها مع الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.

ويتوجه ولي العهد السعودي إلى الأرجنتين، الأسبوع المقبل، للمشاركة في قمة العشرين.

وتُنظم القمة في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، يوم 30 نوفمبر، على أن تنتهي أعمالها مطلع ديسمبر/كانون الأول 2018.

وتجمع الـ"G20" الأمير محمد بن سلمان بقادة أهم 19 دولة في العالم، حيث تشهد حضور  كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، فضلاً عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ونظيرها رئيس وزراء اليابان شينزو أبي، وغيرهم من قادة الدول المشاركة.

وقال "الكرملين"، الأربعاء، إن بوتين قد يلتقي ولي العهد السعودي، على هامش القمة، لتداول سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين موسكو والرياض.

كما أكد ترامب عزمه الاجتماع بولي العهد السعودي في الـ"G20"، وقال إنه يرغب في الحفاظ على علاقة وثيقة مع السعودية كحليف في الشرق الأوسط، مضيفاً أن: "الأمير محمد بن سلمان حليف ونريد مواصلة العمل معه". 

وأوضح ترامب أنه غير مستعد لتدمير الاقتصاد العالمي بالتشدد تجاه المملكة، مشيراً إلى أهمية التعاون وتطوير العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسعودية.

وأفاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن شراكة بلاده مع السعودية دائمة وراسخة، مشدداً على دور الرياض في احتواء التمدد الإيراني بالمنطقة، ومحاربة الإرهاب، والحفاظ على استقرار أسواق النفط العالمية. 

وأضاف أن السعودية تدعم مساعي الولايات المتحدة لاحتواء طهران، فضلاً عن التزامها بعقود الأسلحة والاستثمارات، متطرقاً إلى "الحرب الدموية بالوكالة" التي تشنها إيران ضد السعودية في اليمن، ومساعي طهران لزعزعة استقرار العراق. 


محمد بن سلمان وترامب ـ أرشيفية

ونقلت وسائل إعلام سعودية على لسان وزير الطاقة في المملكة خالد عبدالعزيز الفالح، أن الأمير محمد بن سلمان سيجتمع مع كثير من القادة العالميين، لبحث أوجه تطوير التعاون في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية بين السعودية ودول عدة.

وأشار الفالح إلى أن حضور ولي العهد السعودي في قمة مجموعة العشرين يندرج ضمن جولة خارجية موسعة وشاملة.

في السياق ذاته، أكد مصدر دبلوماسي في الرياض، أن محادثات ولي العهد السعودي في الإمارات والبحرين ومصر "ستتناول تطورات الوضع في اليمن وسبل مواجهة الإرهاب وإيران ومسار عملية السلام في المنطقة إضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين الرياض وعواصم تلك الدول".

محمد بن سلمان وبوتين ـ أرشيفية

 وتعد قمة "الـ G20" في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، الاجتماع الثاني عشر لمجموعة العشرين، وتكتسب أهمية بالغة، إذ تُعقد لأول مرة في أمريكا الجنوبية لبحث تحديات الاقتصاد العالمي وكبرى القضايا الدولية، ورهانات البيئة والمناخ.

تعليقات