سياسة

ترامب: ‏محمد بن سلمان حليف نرغب في مواصلة العمل معه

الأحد 2018.11.18 11:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1289قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مقابلة أذيعت اليوم الأحد، إنه يرغب في الحفاظ على علاقة وثيقة مع السعودية كحليف في الشرق الأوسط، مضيفا أن "الأمير محمد بن سلمان حليف ونريد مواصلة العمل معه". 

وشكك ترامب في الدور المزعوم للأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتابع، في مقابلة مع برنامج (فوكس نيوز صنداي) "أبلغني بأن لا علاقة له بهذا الأمر"، مضيفا أن "كثيرا من الشخصيات" قالت أيضا إن ولي العهد لم يكن على علم بهذه الجريمة.

وقال ترامب، أمس السبت، إن تقييم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سابق لأوانه جدا"، لكن خلال المقابلة التي أذيعت اليوم قال إنه ربما يكون من المستحيل معرفة الشخص الذي أمر بقتل خاشقجي.


وكشفت النيابة العامة السعودية، الخميس، عن نتائج التحقيق في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، مشيرة إلى أنه تم توجيه التهم لـ11 من بين 21 موقوفا، والمطالبة بإعدام ٥ منهم.

وذكرت النيابة السعودية في بيانها "بناء على ما ورد من فريق العمل المشترك السعودي-التركي، والتحقيقات التي تجريها النيابة العامة مع الموقوفين في هذه القضية والبالغ عددهم 21 موقوفاً بعد استدعاء النيابة العامة 3 أشخاص آخرين، فقد تم توجيه التهم إلى 11 منهم وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم".

وتابع بيان النيابة العامة السعودية "كما تمت إحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم (5)، وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية".

تعليقات