اقتصاد

محمد بن زايد وعمران خان يتفقان على شراكة استراتيجية

الإثنين 2018.11.19 02:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 308قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء الباكستاني

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء الباكستاني

اتفق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وعمران خان رئيس وزراء باكستان على شراكة اقتصادية طويلة الأجل بين الإمارات وباكستان، وتعزيز العلاقات التجارية والقضاء على المعوقات أمام التدفق السلس للتجارة والاستثمار بين البلدين.

وحسب بيان على موقع وزارة الشؤون الخارجية الباكستانية، قام رئيس وزراء باكستان عمران خان بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في 18 نوفمبر 2018، بناء على دعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.  

ورافق رئيس الوزراء الباكستاني وفد رفيع المستوى، يضم وزير الخارجية مخدوم شاه محمود قريشي، ووزير المالية أسد عمر، ووزير النفط غلام سروار خان، ووزير الطاقة عمر أيوب خان، ومستشار التجارة عبدالرزاق داود، ورئيس أركان الجيش الجنرال قمر جاويد باجوا.

واستقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الذي حضر حفل استقبال في القصر الرئاسي، تبعه محادثات على مستوى الوفود.

وفي دبي، استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

كما زار عمران خان مسجد الشيخ زايد ونصب الشهداء التذكاري، حيث أشاد بالأبطال الإماراتيين الذين ضحوا بحياتهم في خدمة الوطن.

وركزت المحادثات على مستوى الوفد مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، على جميع المجالات ذات الاهتمام الثنائي والإقليمي والعالمي.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للمسار الإيجابي للعلاقات بين البلدين، واتفقا على اتخاذ تدابير فورية لمواصلة تعزيز شراكتهما التاريخية.

وعقد الجانبان العزم على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والقضاء على جميع المعوقات أمام التدفق السلس للتجارة والاستثمار بين البلدين.

وعبر الجانبان عن ارتياحهما للنتيجة المثمرة للزيارة التي قام بها الوفد الاقتصادي الإماراتي رفيع المستوى لباكستان مؤخراً، وأكدا مجددا عزمهما على تحويل العلاقات الخاصة القائمة إلى شراكة اقتصادية استراتيجية طويلة الأجل، من خلال اعتماد نهج مباشر وشفاف ومحدود الوقت.

واتفق الجانبان على وضع خارطة طريق شاملة لتسريع التعاون والشراكة في مجالات تشمل التجارة والاستثمار والتنمية الاقتصادية والطاقة والبنية التحتية والزراعة، بهدف تحقيق أرباح مبكرة من الشراكة الاقتصادية.

وقرر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، ورئيس الوزراء الباكستاني عقد اللجنة الوزارية الباكستانية-الإماراتية المشتركة التالية، التي سيشارك في رئاستها وزيرا خارجية البلدين، في أبوظبي في فبراير/شباط 2019.

وأكدا مجددا التزامهما بعقد المشاورات السياسية الثنائية بين كبار المسؤولين بين وزارتي الخارجية والتنفيذ السريع للاتفاقات المعلقة في أقرب وقت ممكن.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للتعاون المستمر في مجال الدفاع والأمن، وعقدا العزم على استكشاف مزيد من التعاون في مجالات التدريب، والتدريبات المشتركة والإنتاج الدفاعي.

وأشار الجانبان إلى أن العنصر الرئيسي في الشراكة بين البلدين هو الهوية الكاملة للرؤى حول الأهمية الإقليمية والعالمية.

وجددا التأكيد على اعتقادهما القوي بأنه لا يمكن للمنطقة تحقيق السلام والاستقرار المستدامين إلا من خلال تبني مبادئ التسامح والشمولية وعدم التدخل والتركيز على أجندة تنمية محورها الشعوب.

وأدان الجانبان بقوة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وأعربا عن عزمهما على العمل بشكل وثيق للقضاء على هذه الآفة.

وأشاد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بالجهود والتضحيات التي ليس لها نظير التي قدمتها باكستان للقضاء على الإرهاب والتطرف، وفقا لبيان وزارة الشؤون الخارجية الباكستانية.

كما اتفق الجانبان على مواصلة تعزيز تعاونهما للتعامل مع الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، بما في ذلك الاتجار بالمخدرات وغسل الأموال والاتجار بالبشر.

وأشاد رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان بمؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، على تبصره وقيادته الحكيمة ومساهمته في إرساء أسس الصداقة الباكستانية الإماراتية.

وذكر أن مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان صديقاً مخلصاً لباكستان، التي كانت تحظى وشعبها بحب كبير في قلبه، وقابل شعب باكستان هذا الحب بالمثل، وما زال يحافظ على تقدير الشيخ زايد وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشاد رئيس الوزراء الباكستاني بالتقدم الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز التسامح، والتنمية الاقتصادية الشاملة، والابتكار، وتمكين الشباب والنساء، وأعرب على وجه الخصوص عن تقديره للنجاح الإماراتي في تعزيز السياحة، والاستفادة من التكنولوجيا لتحسين الحكم.

وشكر عمران خان الإمارات وقيادتها على التزامها المستمر بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية في باكستان، في شكل برنامج المساعدة الباكستانية، وشكر على وجه التحديد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، على دعمه للقضاء على شلل الأطفال في باكستان.

وأطلع عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، على أجندة الإصلاح المتمحورة حول شعبه، بما في ذلك الخطوات المتخذة للقضاء على الفساد وتعزيز الشفافية والمساءلة على جميع مستويات الحكومة.

وأكدت باكستان استعدادها للمشاركة بنشاط في معرض "إكسبو 2020" وتقديم الدعم الكامل للإمارات في جعل هذا الحدث الضخم يحقق نجاحاً كبيراً، وعرضت باكستان على الإمارات خدمات متخصصي تكنولوجيا المعلومات والأيدي العاملة الماهرة، في التحضير لمعرض "إكسبو 2020"، واتفق الجانبان على تعزيز التعاون في جميع القضايا المتعلقة بالعمل.

وتعد هذه الزيارة الثانية لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى الإمارات خلال عدة أشهر، حيث أكدت الزيارة قوة وجوهر العلاقة الخاصة بين باكستان والإمارات، التي تقوم على روح المودة المتبادلة والثقة العميقة، والمتجذرة في صلات الحضارات القديمة الحضارية والدينية والثقافية والتجارية.

وأعرب رئيس الوزراء عمران خان عن خالص تقديره للترحيب الحار والضيافة التي قُدمت له ولوفده، وكرر دعوته للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، لزيارة باكستان.

تعليقات