مجتمع

محمد بن زايد: علم الإمارات رباط وثيق بين الوطن وأبنائه

الخميس 2018.11.1 02:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

اعتبر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، أن علم الإمارات أكثر من مجرد شعار أو رمز للدولة، مؤكدا أن علم الإمارات عبارة عن رباط وثيق بين الوطن وأبنائه.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على حسابه على موقع "تويتر" :"على امتداد الوطن واتساع أفقه نحتفي بيوم العلم.. مناسبة نستشعر خلالها رمزية العلم الذي اقترن على الدوام بوحدة الإمارات وسيادتها ودوام عزها ومجدها.. وفي هذا العام له وقع مختلف.. فهو عام زايد..الذي وحد الوطن وجمع شمل أبنائه على كلمة وراية واحدة..هي راية الاتحاد".

وأكد قائلا: "العلم.. أكثر من مجرد شعار أو رمز للدولة.. العلم ذلك الرباط الوثيق بين الوطن وأبنائه..نستلهم من رمزيته.. قيمة الوطن وأهمية الذود عنه والتضحية ﻷجله.. علم اﻹمارات سيظل يجمعنا على المحبة لنستمد منه معاني الفخر وروح التحدي والقوة.. سعادتنا وتقدمنا بإخلاصنا لراية الوطن".

واحتفلت دولة الإمارات، الخميس، بيوم العلم، وفقاً للتقليد السنوي الذي أقره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ ليوافق الأول من نوفمبر من كل عام، ليتزامن مع الذكرى السنوية لتولّي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات مقاليد الحُكم في البلاد في الثالث من نوفمبر من العام 2004.

ديوان ولي عهد أبوظبي يحتفل بيوم العلم

واحتفل ديوان ولي عهد أبوظبي بمناسبة "يوم العلم"، حيث رفع علم الإمارات في ساحة الديوان يرافقه عزف السلام الوطني.

ورفع جبر محمد غانم السويدي، المدير العام لديوان ولي عهد أبوظبي..  علم دولة الإمارات العربية المتحدة في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا، بمشاركة مديري الإدارات والأقسام، وموظفي ديوان ولي عهد أبوظبي. 

وقال  "نجدد في يوم العلم العهد والوعد بخدمة الوطن ورفعته وترسيخ مكانته وصون ترابه.. مشيرا إلى أن رفع علم الإمارات مبعث اعتزاز وفخر، وتتجلى في هذا اليوم أسمى نماذج التلاحم بين أبناء البلد الواحد وأبلغ معاني الانتماء". 

وأضاف أن دولة الإمارات كرست حضورها في صدارة المشهد العالمي وبات علمها رمزا للتفوق والريادة والإبداع والابتكار في مختلف الميادين.

وقال السويدي إن علم دولة الإمارات رمز قيم الإمارات ومبادئها التي قامت عليها منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وشاهد على مسيرة بنائها وتطورها وإنجازاتها الحضارية التي تحققت بسواعد أبنائها المخلصين، وهمتهم وجهودهم في مختلف المجالات.

وأضاف أن الاحتفاء بالعلم يغرس في نفوس الأجيال عظيم شأنه ومكانته؛ فهو رمز دولتنا وسيادتها ووحدتها ومصدر فخرنا وعزنا على مر الزمان.

وقال إنه مع هذه المشاعر الوطنية الصادقة العميقة تجاه علم الإمارات نستذكر فضل الآباء المؤسسين الذين أرسوا دعائم دولة الاتحاد؛ لتظل رايته عالية خفاقة في سماء الشموخ والرفعة والإباء والتقدم. 

تعليقات