منوعات

محمد فهيم يكشف لـ"العين" كواليس تجسيد شخصية الإخواني سيد قطب

السبت 2017.5.20 06:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3505قراءة
  • 0 تعليق
الفنان محمد فهيم مجسدا سيد قطب

الفنان محمد فهيم مجسدا سيد قطب

قال الفنان محمد فهيم، إنه وافق على تجسيد شخصية المفكر الإخواني سيد قطب في مسلسل "الجماعة 2"، بلا أي تردد، عندما علم بترشيحه لها من مخرج العمل شريف البنداري.

وأكد فهيم، لـ"العين"، أن الإخواني سيد قطب من أكثر الشخصيات جدلا في العصر الحديث، وتجسيده على الشاشة يعتبر حدثا كبيرا؛ لأنه شخصية ثرية ومليئة بالدوفاع والانفعالات والصراعات، وتكشف عن القدرات التمثيلية للفنان.

ولفت "فهيم" إلى أنه تعامل مع المسلسل باعتباره تاريخيا يسرد وقائع وأحداثا حقيقية، وليس سياسيا، لذلك بدأ الاستعداد مبكرا لشخصية سيد قطب، حتى يقدم الشخصية بأمانة شديدة في تعاملاتها وانفعالاتها وردود أفعالها ودوافعها، وكان أول قرار، أن يقرأ له قبل أن يقرأ عنه، قناعة منه أن "قطب" هو أفضل من يتحدث عن نفسه وعن أفكاره؛ حيث تكشف مؤلفاته عن أسلوب المفكر الإخواني في التفكير، ورؤيته للأشياء.

وقال "فهيم" إنه لم يكتفِ بمؤلفات "قطب"، وإنما قرأ أيضا للشخصيات التي تأثر بها، مثل ابن تيمية، والعقاد الذي كان أحد تلاميذه، واتجه بعد ذلك للمتأثرين بفكر سيد قطب؛ فاستمع لخطب ودروس محمد قطب الذي كان الأقرب إليه، تبع ذلك استطلاع لرأي المؤيدين والمعارضين لأفكار "قطب"، وكانت المرحلة النهائية قراءة سيناريو المسلسل الذي كتبه الأستاذ وحيد حامد، حسب محمد فهيم.

 

أما بالنسبة للشكل الخارجي، فأكد فهيم أنه لم يفكر فيه على الإطلاق أثناء التحضير للمسلسل، قناعة منه أن الوصول لروح الشخصية أهم من شكلها، بدليل أن الناس صدقت أحمد زكي في فيلم "ناصر 56" رغم أنه لم يكن يشبه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، لأنه ذاكر الشخصية جيدا ووصل إلى روحها، أما من يتجه للتقليد فهذا يعتبر "مونولوج" وليس تمثيلا.


وأوضح "فهيم" أن كل ما سبق لا ينفي أنه استعد من حيث الشكل، بتفاصيل ربما المشاهد لن يلحظها ولكنها ساعدت في اقتراب الشكل من سيد قطب، مثل "الشارب" الذي تمسك بأن يكون حقيقيا، كذلك حرص على أن يقص حاجبيه قليلا حتى يصل لشكل عين "قطب" والذي كان يمتلك جفنا كبيرا، كما امتنع عن شرب الماء فترة طويلة حتى يذبل الجلد وتقل نضارته، ليكون ملائما للمرحلة الثانية من الشخصية التي يتقدم فيها "قطب" في العمر.

وقال الفنان المصري، إنه لن يقول رأيه في سيد قطب قبل أو بعد عرض المسلسل، التزاما بالحيادية تجاه الشخصية التي قدمها، وحتى لا يوجه المشاهد برأيه، مشددا على أن وحيد حامد كاتب ومفكر كبير، واعتمد في هذا العمل على حقائق وأحداث تاريخية، ومن المنتظر أن يكتب أسماء الوثائق والكتب التي استعان بها على تتترات المسلسل كما فعل في الجزء الأول.

وعن استباق مؤيدي الإخوان بالهجوم عليه واتهام المسلسل بأنه اختار ممثلا كوميديا لأداء سيد قطب حتى يبدو وكأنه شخصية هزلية، قال "فهيم" إنه لم يغضب من الهجوم عليه، فالكل حر فيما يقول.

وختم "فهيم" تصريحاته، بأن الذين يهاجمونه لا يعرفون أنه فاز بجائزة أحسن ممثل مسرحي في المهرجان الدولي للمسرح التجريبي بعد منافسة مع 45 دولة، وكان ذلك عن دور "هامليت" الذي يعد من أقوى روايات "شكسبير"، وهو بالمناسبة لمن لا يعلم دور تراجيدي وليس كوميديا، ولكن في كل الأحوال تجسيد شخصية سيد قطب فرصة لأن المؤيدين والمعارضين سيحرصون على مشاهدته وسيكون "الرد في الملعب" كما يقولون، كما أنه فرصة كبيرة لتقديم نفسي كممثل يجيد التراجيدي كما يجيد الكوميدي.


تعليقات