سياسة

المغرب.. تجدد احتجاجات مقتل بائع السمك

الخميس 2017.5.18 11:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 756قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات الحسيمة - صورة أرشيفية

مظاهرات الحسيمة - صورة أرشيفية

شهدت مدينة الحسيمة الواقعة في منطقة الريف بشمال المغرب، الخميس، تظاهرة جديدة وسط حركة احتجاج شعبي مستمرة منذ شهور.  

وبدأ مئات معظمهم شبان التجمع في الساحة وسط المدينة على وقع أبواق السيارات، فيما أظهرت مشاهد مباشرة بثت على مواقع التواصل الاجتماعي بعض الشبان يرفعون رايات أمازيغية ويهتفون "يعيش الريف" و"كلنا زفزافي"، في إشارة إلى ناصر زفزافي الذي يقود الحركة الاحتجاجية.

وهتف المتظاهرون أيضاً "لا للعسكرة" تعبيراً عن تنديدهم بالانتشار الكثيف لقوات الأمن في المدينة وحولها، حيث وصلت تعزيزات كبيرة في الأيام الأخيرة، بحسب الصحافة المحلية.

وبدأت الاحتجاجات في الحسيمة بعد مقتل محسن فكري (30 عاماً) في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول 2016 عندما علق في مطحنة شاحنة لنقل النفايات، بينما كان يحاول على ما يبدو إنقاذ بضاعة له صادرتها الشرطة، من سمك أبوسيف المحظور صيده في المغرب في تلك الفترة من السنة.

وأثار ذلك موجة غضب عارمة في الحسيمة، حيث خرج الآلاف في تظاهرات لا تطالب بكشف ملابسات موته فحسب، بل المطالبة أيضاً بوظائف وبنى تحتية.


تعليقات