اقتصاد

المغرب تتجه لتعويم الدرهم

السبت 2017.2.18 01:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 708قراءة
  • 0 تعليق
الدرهم المغربي

الدرهم المغربي

قال البنك المركزي المغربي إنه يدرس  خطة لإصلاح سعر صرف الدرهم أمام الدولار لتحويله من نظام ثابت إلى نظام صرف مرن. 

وأضاف البنك في بيان له تداولته مواقع مغربية، أن إصلاح سعر الصرف سيكون اختياريا ومحضَّرا له وتدريجيا ومنظما مستفيدا من احتياطات ملائمة من النقد الأجنبي وغياب السوق السوداء للعملة.

وتابع البيان: إن مبررات تعويم العملة تهدف لمواكبة انفتاح البلاد على الاقتصاد العالمي وتحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المغربي، والمساهمة في تعزيزها وتخفيف الاختلالات الخارجية والصدمات الخارجية ومواكبة تطوير القطاع المالي، ولا سيما الدفع بمكانة المركز المالي للدار البيضاء، فضلا عن الحد من الضغوط على احتياطات النقد وتجنب أزمات الصرف.

وعن اختيار هذا التوقيت للبدء في هذا الإصلاح، قال البنك المركزي إن الإطار الاقتصادي الكلي للمغرب متين حاليا وهو ما يسمح بالشروع في إصلاح نظام الصرف، ولا سيما من حيث عجز الموازنة، ومستوى الدين الحكومي، والاحتياطي النقدي ومعدل التضخم.

وأكد المركزي قدرته الحفاظ على هذه المتانة طيلة مسار الانتقال نحو نظام صرف أكثر مرونة، وأن الدولة لن تتعرض لأية أعباء جراء تحرير سعر الصرف.

ويوضح البنك المركزي أنه في إطار نظام صرف أكثر مرونة، هو من شأنه تحسين انتقال قرارات السياسة النقدية إلى السوق وتعزيز فعاليتها.

وأشار البيان إلى أن، الهدف الذي يبتغيه المركزي المغربي من هذا الإصلاح هو الوصول إلى نظام صرف يتم فيه تحديد أسعار مختلف العملات مقابل الدرهم عن طريق السوق ومعادلة العرض والطلب على العملات، وأن البنك المركزي ستنحصر تدخلاته على ضمان توفير السوق على سيولة ملائمة من العملات الأجنبية.

وكان صندوق النقد الدولي قد أصدر بيانا مؤخرا، أشاد فيه بقوة الاقتصاد المغربي وتحسنه بشكل ملحوظ خلال العام المنصرم. 

وذكرت نعمت شفيق نائبة رئيسة الصندوق "أنه بالرغم من الظروف الدولية غير المواتية فقد تحسن الأداء الاقتصادي الكلي في المغرب العام الماضي".

وأشار الصندوق في بيان له إلى أن المغرب استطاع الحد من مواطن ضعف المالية العامة وحساباته الخارجية، وعزز قدرة اقتصاده على الصمود أمام الصدمات الخارجية.

تعليقات