سياسة

السفيرة مشيرة خطاب لـ"بوابة العين": القدس قضية الإنسانية

الخميس 2018.1.18 08:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
الوزيرة المصرية السابقة للأسرة والسكان مشيرة خطاب

الوزيرة المصرية السابقة للأسرة والسكان مشيرة خطاب

وصفت السفيرة مشيرة خطاب المؤتمر العالمي لنصرة القدس الذي ينظمه الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين بأنه مبادرة عظيمة من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.

وأشارت خطاب، الوزيرة المصرية السابقة للأسرة والسكان، في تصريحات خاصة لـ"بوابة العين"، إلى أن الحدث الأقوى في هذا المؤتمر هو تمثيل جميع الأديان به "لأن القدس ليست قضية المسلمين فقط وإنما قضية الإنسانية". 

وقالت خطاب إن القدس قضية كل الأديان وقضية عدل وقانون وحقوق إنسان، مشيرة إلى حاجة الدول لأخذ إجراءات محددة ووضع خطة بأهداف زمنية ويُرصد لها الموارد ويتم تنفيذها في ظل حملة لرفع الوعي وشرح الحقائق "ليس فقط للآخرين ولكن لأنفسنا وأبنائنا وبناتنا وقياداتنا" حول اللغة الواجب التحدث بها للحصول على الحقوق.

وأوضحت أن "الصورة المقدمة للعالم اليوم عنا كمسلمين بأننا إرهابيون ومتطرفون تخصم من فرصنا"، مؤكدة أهمية وجود أمانة مع النفس في تقييم ما يقوم به المسلمون من خطوات، مطالبة "كفانا الحديث عن الماضي وكفانا أحلام فنحن بحاجة لأخذ إجراءات".


وافتتح الإمام الأكبر شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين الدكتور أحمد الطيب، الأربعاء، فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، الذي يهدف لحشد موقف دولي موحد ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وانعقد المؤتمر على مدار يومين بالتعاون بين الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين، تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبمشاركة عربية وإسلامية ودولية رفيعة المستوى، تتجسد في 86 دولة، إضافة لشخصيات بارزة تمثل الديانات: الإسلامية والمسيحية واليهودية، اجتمعت على رفض القرار الأمريكي بتهويد القدس.

تعليقات