مجتمع

مفتي الديار المصرية يستقبل مبعوث رئيس الوزراء البريطاني لحرية الأديان

الثلاثاء 2018.11.20 03:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 83قراءة
  • 0 تعليق
مفتي الديار المصرية ووفد بريطاني رفيع المستوى

الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية ووفد بريطاني رفيع المستوى

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن التعاون بين الدول في محاربة التطرف والإرهاب أمر ضروري وملحّ كونه لم يعد مقتصرًا على دولة بعينها أو منطقة محددة، بل أصبح خطرًا يهدد العالم، وذلك خلال لقائه بوفد بريطاني رفيع المستوى برئاسة وزير الدولة والمبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني لحرية الدين والمعتقد لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء وبريطانيا خاصة في مجال مكافحة التطرف والإرهاب والإسلاموفوبيا.

وأكد الدكتور شوقي علام، خلال اللقاء، أن دار الإفتاء مستعدة لتقديم كل أشكال الدعم الشرعي والتعاون في مجال مكافحة التطرف والإرهاب وتبادل الفائدة في هذا المجال مع الحكومة البريطانية.


واستعرض مفتي الديار المصرية مجهودات الدار في محاربة الفكر المتطرف وعلى رأسها مرصد التكفير والآراء المتشددة من خلال رصد وتحليل وتفنيد الفتاوى التي تصدرها الجماعات المتطرفة، والرد عليها بمنهجية علمية من أجل تفكيك هذا الفكر المتطرف.

وأكد شوقي علام أن دار الإفتاء أخذت على عاتقها مهمة تأهيل أئمة مساجد المسلمين في الخارج لتأهيلهم لمواجهة الأفكار المتطرفة وموجات الإسلاموفوبيا ومساعدة المسلمين على الاندماج داخل مجتمعاتهم في الغرب.

كما أشار علام إلى إطلاق مجلة Insight للرد على مجلة "دابق" و"رومية" والتي يصدرها تنظم "داعش" الإرهابي باللغة الإنجليزية.

من جانبه أشاد الوفد البريطاني بما تقوم به دار الإفتاء من مجهودات كبيرة وآليات متنوعة ومبتكرة في مواجهة الفكر المتطرف، مؤكدين تطلع بلادهم لمزيد من التعاون مع دار الإفتاء من أجل تحصين المجتمعات من تلك الأفكار الهدامة التي تسعى إلى الخراب والقتل.

تعليقات