منوعات

بالصور.. أول فيلا في العالم تحت الماء بجزر المالديف

السبت 2018.11.3 09:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
موراكا أول فيلا في العالم تحت الماء

موراكا أول فيلا في العالم تحت الماء

إن كنت تبحث عن خوض تجربة مختلفة فلا يفوتك زيارة "موراكا"، أول فيلا في العالم تحت الماء في جزر المالديف، على عمق 16 قدما بالمحيط الهندي، محاطة بالزجاج فيما يشبه حوضا مائيا مكونا من طبقتين: العلوية فوق الماء، والسفلية مغمورة أسفل المحيط.


وكشف موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي، قرب افتتاح فيلا "موراكا" في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، موضحا أنها تتصل بفندق "كونراد المالديف" في منتجع جزيرة "رانجالي" عبر مرفأ طويل، والتي تشتهر بتجاربها الأولى الفريدة.

وقالت ميليسا لوكر من مجلة "أركيتكتشرال دايجست" الأمريكية، إن المنتجع الأول في المالديف الذي يقيم فيلا على أعمدة خشبية على المياه، ويفتتح مطعما تحت المياه، والآن أول من أنشأ مكان إقامة مغمور داخل أعماق المياه.


لكن التجربة الأسطورية في فيلا "موراكا"، التي يعني اسمها الشعاب المرجانية بلغة سكان المالديف، تكلف الزائر 50 ألف دولار لليلة الواحدة، دون الضرائب، في حين أن بناءها تكلف 15 مليون دولار، حسبما أفادت وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

وطبقا لمجلة "أركيتكتشرال دايجست" الأمريكية، فإن الطابق السفلي، الذي يزن 600 طن، بني في سنغافورة ثم نقل إلى المالديف على متن سفينة خاصة، وغمر أسفل المياه قرب الشعاب المرجانية دون حدوث أضرار، مشيرة إلى أنه مثبت بـ10 كتلات إسمنتية حتى لا يتحرك من مكانه خلال الطقس السيئ.


وأوضح "بيزنس إنسايدر" أن طابقي الفيلا مصنوعان من الحديد والإسمنت والإكريليك، ويتسع لـ9 نزلاء من أجل النوم، أما المشهد العلوي فيطل على المحيط، كما يتوفر به مركز لياقة بدنية ووحدة أمنية خاصة.

ويشتمل الطابق العلوي على غرفتين للنوم ومرحاض متصل بحوض استحمام يطل على المحيط، فضلا عن طاهٍ خاص بكل جناح ومدرب شخصي وسبا ودراجات مائية.


وبعيدا عن تلك المساحة الكاملة الخاصة بتناول الطعام والترفيه والنوم في الطابق العلوي، هناك أيضا منطقة لمشاهدة الغروب. أما إذا أراد النزلاء الوصول للطابق السفلي فيمكنهم ذلك عبر السلم الحلزوني أو المصعد.

وإن كنت الآن تسأل عن شكل الغرفة الرئيسية الموجودة تحت المياه، فيمكنك القول إنها تناسب فراشا ملكيا، وتقدم لك رؤية بزاوية 180 درجة للبحر، حتى أنه يمكنك الاستحمام أو غسيل يديك بينما تنظر للأسماك العائمة.

تعليقات