ثقافة

خبرة صينية لتطوير مشروعات الصوت والضوء في المواقع الأثرية المصرية

الإثنين 2017.5.29 04:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1147قراءة
  • 0 تعليق
جانب من لقاء وزير الآثار المصري والوفد الصيني

جانب من لقاء وزير الآثار المصري والوفد الصيني

التقى وزير الآثار المصري الدكتور خالد العناني، الإثنين، بوفد صيني برئاسة "ليو يو زهو" مدير عام إدارة التراث الثقافي بالصين، وذلك لتعزيز سبل التعاون المشترك بين مصر والصين في مجال العمل الأثري.

وقالت ياسمين الشاذلي، المشرف العام على إدارة المنظمات الدولية ومسؤول ملف التعاون الدولي بالوزارة، إنه خلال اللقاء تم الاتفاق على دراسة إنشاء معهد مصري صيني للدراسات الأثرية بمصر، على غرار المعهد الفرنسي والألماني للآثار، وأنه سيتم إنشاؤه بصورة مبدئية من خلال المعهد الثقافي الصيني الموجود حاليا في القاهرة لحين إنشاء معهد مستقل.

كما اتفقا على التعاون في مجال علم المتاحف وتطويرها، بالإضافة إلى تعزيز التبادل الثنائي لإقامة المعارض المؤقتة للآثار، وتدريب الأثريين والمرممين، والاستفادة من الخبرات الصينية في تطوير إدارة المواقع الأثرية والحفائر باستخدام أحدث الطرق والوسائل العلمية في مجال الآثار.

وأضافت "الشاذلي" أن وزير الآثار طالب من الجانب الصيني المساهمة في تطوير مشروعات الصوت والضوء في المواقع الأثرية المصرية، وتطبيقها في أكثر من مكان، نظرا لما تتمتع به الصين من خبرات واسعة في هذا المجال، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق كذلك على الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال تأمين المواقع الأثرية المكشوفة إلكترونيا لحمايتها من أعمال الحفر خلسة.

وأوضحت "الشاذلي" أن الفترة القادمة ستشهد إبرام عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين لتنظيم أوجه التعاون المشترك التي تم مناقشتها خلال اللقاء.

من جانبه، أعرب "ليو يو زهو" عن سعادته بهذا اللقاء وثقته الكاملة في أن تطبيق أوجه التعاون المختلفة ستعود بالنفع على كلا البلدين، كما دعا "زهو" وزير الآثار لزيارة الصين لمعرفة آخر ما وصلت إليه من تقدم وخبرات في مجال العمل الأثري.

تعليقات