تكنولوجيا

عالم أمريكي: كوكب غامض يصطدم بالأرض ويفني البشر

الثلاثاء 2017.8.8 06:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 7655قراءة
  • 0 تعليق
عالم يزعم أن كوكبا سيصطدم بالأرض

عالم يزعم أن كوكبا سيصطدم بالأرض

من المتوقع أن ينتهي العالم في غضون أسابيع إذا صدقنا مزاعم أحد مؤيدي نظرية المؤامرة، الذي يقول إن الكسوف الشمسي المقبل سيتسبب في تحطيم كوكب غامض للأرض. 

حذر العالم المسيحي المتخصص في الأعداد ديفيد ميد مجددا من احتمال أن كوكب "نيبيرو" الغامض على وشك الاصطدام بكوكب الأرض، حسب موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويدل كسوف الشمس هذا الشهر على أن هذا الكوكب، الذي لم يلاحظه العلماء من قبل، على وشك أن يصطدم بكوكبنا، وفقا للنظرية الغريبة للعالم الذي يستخدم مقتطفات من الكتاب المقدس لدعم ادعاءاته غير العادية.

وعلى الرغم من عدم وجود أدلة على العالم الخفي، الذي ذكرت "ناسا" سابقا أنه "خدعة إنترنت"، يعتقد كثير من الناس أنه حقيقي.

في وقت سابق من هذا العام، ادعى ميد أن "نيبيرو" سوف يصطدم مع الأرض في أكتوبر/تشرين الأول بعد أن دفعته إلى هنا قوة سحب جاذبية لـ"نجم ثنائي" توأم مع الشمس، وقال إن النجم يصعب اكتشافه بسبب الزاوية التى يقترب منها من الأرض.

ويقول إنه في 21 أغسطس/آب المقبل وقبل حدوث نهاية العالم المزعومة، سيحظى مراقبو السماء الأمريكية بفرصة رؤية كسوف الشمس الكلي من الساحل إلى الساحل، بعد الكسوف سوف يظهر كوكب ضخم في الأفق ويحطم في الأرض ويمحو الإنسانية.

ما هو نيبيرو؟

نيبيرو، الذي يشار إليه أحيانا باسم الكوكب "إكس"، هو كوكب افتراضي على حافة نظامنا الشمسي، مختلف عن الكوكب التسعة، وفقا لما ذكره علماء الفلك في معهد كاليفورنيا للتقنية (كالتيك) في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

ويعتقد أصحاب نظريات المؤامرة أن تأثير جاذبية "الكوكب المارق" نيبيرو عطل مدارات الكواكب الأخرى منذ مئات السنين، ويزعمون أن المرور المدمر المقبل للكوكب داخل نظامنا الشمسي يمكن أن يحدث في أي وقت.

والبعض يدعي أن هذا الكوكب يرسل "جزيئات طاقة بلازمية" من خلال نظامنا الشمسي، وأن تدفق الطاقة سيؤدي لتعطيل "التدفقات الأساسية" للأرض ويؤدي إلى تغيرات كارثية في مناخها.

من جانبها قالت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) إن "نيبيرو وقصصا أخرى حول الكواكب الضالة مجرد خدعة على الإنترنت"، وأضافت "من الواضح، أنه لا وجود له".

تعليقات