ثقافة

بالصور..أبرز مسروقات الآثار المصرية في 2017

الأربعاء 2017.12.20 06:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2838قراءة
  • 0 تعليق
مسروقات مقصورة السلطان الكامل الأيوبي

مسروقات مقصورة السلطان الكامل الأيوبي

شهد عام 2017 سلسلة من حوادث سرقة الآثار في مصر، لتتوالى على مدار أشهر السنة متراوحة بين قطع فرعونية وإسلامية وقبطية، وارتبطت جميعها بأخبار أثارت اهتمام الرأي العام، وانتهت في أغلبها بضبط شرطة السياحة والآثار للكثير منها .

"بوابة العين" تسلط الضوء على أبرز القطع المسروقة خلال 2017:

مشكاوات مسجد الرفاعي

مع بداية شهر يناير الماضي، اختفت 6 "مشكاوات" من أصل 15 مشكاة كانت موجودة بحجرة الملك "فؤاد" والأميرة "فريال" في مسجد الرفاعي بميدان القلعة بالقاهرة، المشكاوات المختفية تعود لعام 1328هـ، وهي مصنوعة من الزجاج المموه بالمينا عليها " رنك " باسم الخديوي "عباس حلمي الثاني"، وكتابات بخط الثلث المملوكي لأية من سورة النور:" الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح".

وتمكنت الإدارة العامة لمباحث السياحة والآثار وقطاع مصلحة الأمن المصري من ضبط مرتكبي الواقعة في نهاية الشهر، وقد تبين من التحقيقات أن الطاقم الذي قام بتوريد مستلزمات التصوير الخاصة بفيلم سينمائي كان يتم تصويره داخل المسجد هم من قاموا بسرقة الست مشكاوات، ووضع واحدة مقلدة بدلاً منها.


مقصورة السلطان الكامل الأيوبي

في نهاية شهر مارس، أعلنت وزارة الآثار المصرية عن سرقة مقصورة السلطان الكامل الأيوبي الموجودة داخل قبة جامع الإمام الشافعي، وهي عبارة عن باب خشبي مزخرف يبلغ طوله 70 سم، بالإضافة إلى مجموعة من الزخارف الخشبية المعمارية صغيرة الحجم، وقد تمكنت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من فك رموز القضية وتم القبض على الجناة، واستعادة كافة مسروقات الآثار المسروقة.  

منطقة جبل السلسلة بأسوان

في شهر إبريل تعرضت منطقة جبل السلسلة بمدينة أسوان لمحاولة سرقة الآثار، عندما لاحظ حراس المنطقة الأثرية قيام 7 أشخاص يقومون بأعمال حفر أسفل مقصورة الملك "رمسيس الثاني"، وقد نجح عدد من الحراس، بالإضافة إلى مفتش آثار المنطقة في التحفظ على اللصوص.

متحف النوبة

من أهم حوداث سرقة الآثار هي تعرض متحف آثار النوبة بأسوان لمحاولة سرقة تمثال المعبودة إيزيس ترضع ابنها حورس في نهاية شهر يوليو تموز الماضي، ما بين الساعة الواحدة بعد الظهر والساعة الرابعة عصراً، وهي فترة الراحة المخصصة للعاملين بالمتحف، فقد رصدت كاميرات المراقبة، خلال ذلك الوقت وجود شخصين يعتديان علي إحدى "الفتارين" داخل إحدى قاعات العرض الخاصة للمتحف، وقد تمكنت شرطة السياحة والآثار من القبض على الجناة، وتم التأكد من سلامة التمثال وباقي القطع الأثرية بالمتحف .


تنقيب أسفل المنازل

استمراراً لمحاولات البعض التنقيب عن الآثار وبيعها لتجار الآثار الذين يقومون بتهريبها خارج البلاد؛ تمكنت شرطة السياحة والآثار من إلقاء القبض على أحد المواطنين في شهر أغسطس آب الماضي، بسبب قيامه بالتنقيب عن الآثار والحفر خلسة أسفل منزله بقرية سمالوط بمحافظة ألمنيا، حيث تم العثور على بعض القطع الأثرية من عصر الملك "ستي الثاني"، تتمثل في لوحة حجرية عليها خرطوش الملك، وبعض الأواني الفخارية، ونقش عليه نصف تاج ملكي وحوض يوناني روماني.
وفي واقعة أخرى تمكنت وزارة الآثار المصرية بالتعاون مع شرطة السياحة والآثار بمحافظة أسيوط من ضبط تمثال من الجرانيت، يرجح أنه من العصر المتأخر، والتمثال مصنوع من الجرانيت الأسود بارتفاع 37 سم، و يصور أحد كبار الكهنة في وضع التعبد، حفر على التمثال بعض الكتابات الهيروغليفية عليها بعض أسماء الكاهن، و منها بكاهن الاله آمون، وبمواجهة المتهم الذي عُثر بحوزته على التمثال، اعترف بأنه كان ينوي بيعه بعدما حصل عليه نتيجة الحفر خلسة تحت أحد منازل المنطقة.

المتحف القبطي

وفي حادث آخر ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على أحد مراقبي أمن المتحف القبطي، بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة، أثناء محاولته الهروب بأجزاء من حشوات خشبية أثرية بعد أن سرقها من باب خشبي للقديسة "بربارا" المعروض بالمتحف .





تعليقات