مجتمع

نهيان بن مبارك: زيارة البابا تؤكد انفتاح الإمارات على مختلف شعوب العالم

السبت 2019.1.26 01:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 149قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، أن زيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية لدولة الإمارات، تؤكد انفتاح الإمارات على مختلف شعوب العالم.

وقال في حوار مع وكالة أنباء "أسوشيتد برس" الأمريكية، إنه يتوقع أن ينتهي اللقاء بإعلان سيكون بمثابة خارطة طريق لمختلف الديانات، للعمل من أجل خلق عالم أفضل.

وأضاف: "هذه هي أقوى رسالة يمكن إرسالها لهؤلاء الذين يحاولون تقسيمنا، وأولئك الذين يخلقون حالة من عدم الثقة بيننا".

ويحل قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية ضيفاً على الإمارات من 3 إلى 5 فبراير/شباط المقبل، ومن المقرر أن يلتقي خلال زيارته الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين وشخصيات دينية أخرى.

وذكرت "أسوشيتد برس" أن الدستور الإماراتي يكفل حرية ممارسة الشعائر الدينية؛ بشرط ألا تتعارض مع السياسة العامة وألا تنتهك الآداب العامة، وأن القوانين تحظر ممارسة التمييز، وإساءة استخدام أي ضريح مقدس أو توجيه الإهانات لأي دين.

وأشارت إلى أن 3.3 مليون مواطن هندي يقيمون في الإمارات، وهو ما يُمثل أكثر من ثلث سكان البلاد، ويوجد معبد هندوسي في دبي، وآخر يتم بناؤه في أبوظبي على أرض تبرع بها حكام الإمارات.

كما أوضحت أن الإمارات يقيم بها نحو مليون مسيحي كاثوليكي، وتضم العديد من الكنائس الكاثوليكية، والكنائس التي تنتمي لمختلف الطوائف المسيحية.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: "تعريفنا للتسامح يتمثل في فهم الآخر، وأن نتحدث مع بعضنا البعض مع الاحتفاظ مع بالاختلافات التي بيننا".

وأضاف: "الاختلافات التي بيننا، سواء كانت في ديانتنا، أو ثقافتنا، أو العادات الأخرى، تشبه لوحة فسيفساء جميلة".

تعليقات