تكنولوجيا وسيارات

ناسا: مواد عضوية على سطح المريخ عمرها 3.5 مليار عام

الجمعة 2018.6.8 12:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 492قراءة
  • 0 تعليق
المسبار يكتشف الكبريت والكربون على سطح الكوكب الأحمر

المسبار يكتشف الكبريت والكربون على سطح الكوكب الأحمر

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" عن أفضل دليل حتى الآن على أن الحياة ربما كانت موجودة على سطح المريخ، في وقت سابق، إذ عثرت على مركبات عضوية في فوهات على الكوكب الأحمر تعود إلى 3.5 مليار عام. 

وفى دراستين منفصلتين عن البيانات التي جمعها المسبار الفضائي الموجود حاليا على سطح المريخ "كيوريوسيتي" خلال السنوات القليلة الماضية، حدد العلماء مصدراً وافراً من المواد العضوية في البحيرة القديمة، وتتبعوا مواد الكبريت والكربون ونوعاً غريباً من غاز الميثان والمكون من الكربون والهيدروجين العنصرين المهمين لبدء الحياة.

وقالت الوكالة إن البيانات التي تم جمعها عن طريق الحفر في حفرة غيل البركانية على الكوكب الأحمر، هي جزء من التوسع الأخير في وكالة الفضاء الأمريكية للبحث عن الجزيئات العضوية، التي قد تشير إلى الحياة الماضية على سطح المريخ.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، فإن النتائج الجديدة ستساعد في توجيه البحث عن الحياة الميكروبية، فيما قال أشوين فاسافادا، عالم مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في باسادينا بكاليفورنيا، إن فرص العثور على علامات للحياة القديمة على الكوكب الأحمر في تقدم.

وأكد المتخصصون أن الماء كان موجودا على سطح المريخ لفترة طويلة جدا، هذا ما قاله عالم ناسا كريس ويبستر، مشيرا إلى أن هذا الكوكب كان "بيئة صالحة للسكن".

وكشفت ناسا، في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الخميس، أن ثنائي الكربون والهيدروجين هو ما يؤدي إلى ولادة مركبات عضوية لا حصر لها وتساعد على وجود حياة، وأهمها 4: الحمض النووي، والمعروف بأحرف DNA اختصارا، والدهون والبروتينات والكربوهيدرات، ولكن علماء "ناسا" يؤكدون أنه على الرغم من أن ما اكتشفته المركبة هو "عضوي" فإنه قد لا يؤكد وجود حياة بعد، "لأن مصدره قد لا يكون بيولوجيا".


تعليقات