سياسة

"صنعاء العروبة".. عملية عسكرية لاستعادة عاصمة اليمن من الحوثيين

الإثنين 2017.12.4 01:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1940قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي صالح في صنعاء

قوات من الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي صالح في صنعاء

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، الجيش الوطني ببدء عملية عسكرية تحت اسم "صنعاء العروبة" تهدف لاستعادة العاصمة من سيطرة مليشيات الحوثي.

وذكرت مصادر يمنية حكومية لـ"بوابة العين" أن هادي أمر نائبه علي محسن الأحمر وقيادات الجيش بالقيام بعملية عسكرية تحت اسم" صنعاء العروبة" من أجل استعادة العاصمة من سيطرة الحوثيين.

وأفادت المصادر بأن "قوات الجيش الوطني ستقوم بالدخول لصنعاء من عدة جبهات كجبهة نهم الواقعة شرقي العاصمة، وجبهة خولان، في الجهة الشمالية الشرقية".

وتعتبر"خولان" هي البوابة الشمالية الشرقية لصنعاء، والتي يستطيع الجيش اليمني الدخول إليها عن طريق حدود محافظة مأرب مع العاصمة.

وتهدف العملية هذه إلى إعادة صنعاء إلى الحضن العربي، من قبضة المليشيات المدعومة إيرانيا، حسب المصادر.

وكانت مصادر يمنية قد أكدت في وقت سابق اليوم، صدور أوامر من قيادة الجيش الوطني اليمني بتحريك سبعة ألوية من مأرب لفتح جبهة خولان والتحرك نحو صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن قيادة الجيش الوطني أصدرت أوامر عاجلة للقوات المتواجدة في جبهة نهم بتكثيف عملياتها العسكرية والزحف نحو العاصمة.

وتشهد صنعاء انتفاضة شعبية عارمة لتطهيرها من عناصر مليشيا الحوثيين الموالية لإيران منذ الأربعاء الماضي، لكن تطورات ميدانية حاسمة جرت السبت مع انخراط القبائل إلى جانب قوات المؤتمر الشعبي وقوات الحرس الجمهوري المواليتين لرئيس السابق علي عبدالله صالح في الموجهات العنيفة الدائرة حاليا.

وكان الجيش الوطني قد تمركز في وقت سابق على اندلاع انتفاضة صنعاء في مواقع استراتيجية حول صنعاء تمهيدا لتحريرها.

تعليقات