اقتصاد

"الوطنية للنفط" ببنغازي لـ"العين الإخبارية": ملتزمون بكل عقود الشركات

الثلاثاء 2018.6.26 03:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 457قراءة
  • 0 تعليق
ميناء البريقة النفطي الليبي

ميناء البريقة النفطي الليبي

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي المهندس فرج الحاسي، إن المؤسسة بدأت تفعيل قرار القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، بتسلم الموانئ النفطية، مؤكدا أن القرار لن يؤثر على تصدير النفط الليبي إلى الدول المتعاقدة مع ليبيا، وأن المؤسسة ملتزمة بكافة العقود الموقعة بين ليبيا وشركات النفط العالمية.

وأكد المهندس فرج الحاسي، في أول تصريحات إعلامية اختص بها " العين الإخبارية"، أن المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي ملتزمة بحماية حقوق الشعب الليبي ومقدراته عبر بيع وتوريد النفط، مشيرا إلى أن المؤسسة ستمارس دورها الحقيقي المشرع وفقا للقوانين الليبية بحماية حقوق الليبيين، مضيفا أن المؤسسة ستعمل على تحسين مستوى الإقامة والإعاشة للشركات الموقعة لعقود مع ليبيا.

ورحب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي بأي شخصية تنضم للعمل إلى جانب المؤسسة، موضحا أن كافة أبناء الشعب الليبي لهم الحق في متابعة عملية توريد وتصدير النفط الليبي، مؤكدا أن المؤسسة تمتلك عددا من الكفاءات القادرة على القيام بدورها في تصدير النفط الليبي.

وفند الحاسي أكاذيب بعض الجماعات الإرهابية في ليبيا حول تمهيد المشير خليفة حفتر لانفصال إقليم برقة، مؤكدا أن حفتر سلم الموانئ النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس برئاسة المهندس مصطفى صنع الله، لكن هجمات الجماعات المتطرفة على الهلال النفطي لم تتوقف، واستشهد 800 مقاتل في صفوف الجيش نتيجة ذلك.


وتابع أن قرار المشير جاء لتجفيف تمويل الجماعات الإرهابية في ليبيا التي يمولها النفط الليبي عبر شخصيات ليبية بعينها، موضحا أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس مصطفى صنع الله ورئيس مصرف ليبيا المركزي في طرابلس الصديق الكبير همشا المنطقة الشرقية بالكامل.

وأكد الحاسي أن "الوطنية للنفط" في بنغازي ستستعين ببعض الدول التي لها خبرات في قطاع النفط والغاز، وأنها ستبحث عن مستثمرين في مجال النفط، مشيرا إلى أنها ستقطع الطريق على بيع النفط في السوق السوداء وخاصة في المنطقة الغربية.


ووجه المهندس فرج الحاسي رسالة طمأنة إلى الدول المستوردة للنفط الليبي، مؤكدا أن الجيش الوطني الليبي يسعى لتجنيب النفط الليبي عن الصراعات ومنع تمويل الجماعات الإرهابية في البلاد، مشيرا إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط كانت في بنغازي وتم نقلها إلى بنغازي ثم إلى طرابلس، موضحا أن المؤسسة الوطنية في بنغازي ستعطي صلاحيات لفروع المؤسسة في الجنوب الليبي بمدينة سبها وفي طرابلس.

وأكد الحاسي أن المناطق الجنوبية في ليبيا حرمت خلال السنوات الأخيرة من الحصول على مستحقاتها ورواتبها بسبب السياسات التي اتبعها المهندس مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، موضحا أن خير دليل على سوء استغلال موارد النفط الليبي هو تقرير ديوان المحاسبة الذي كشف الخروقات والتجاوزات في المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وكان المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، قال  أمس الإثنين، إن المشير خليفة حفتر قرر تسليم الموانئ النفطية ومنطقة الهلال النفطي إلى المؤسسة الوطنية للنفط المنبثقة عن الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة المهندس فرج الحاسي.



تعليقات