سياسة

وزير الداخلية الأسترالي: اعتذار الداعشي براكاش مجرد "حيلة"

السبت 2017.9.30 01:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 700قراءة
  • 0 تعليق
الأسترالي الداعشي نايل براكاش

الأسترالي الداعشي نايل براكاش

وصف وزير داخلية أستراليا جراهام أستون اعتذار الداعشي الأسترالي "نايل براكاش" أمام المحكمة بأنه "حيلة منه لكسب التعاطف لن ينظر لها بعين الاعتبار".

وذكرت صحيفة "زا استراليان" أن الوزير الأسترالي قال إن ما أبداه "براكاش" من ندم على انضمامه لتنظيم داعش الإرهابي لن يشفع له لدى الحكومة الأسترالية، رغم طلبه السابق بالحصول على مساعدة حكومته مقابل تقديم معلومات عن التنظيم الإرهابي أثناء احتجازه بالسجون التركية، والذي قوبل بالرفض.

وكان الإرهابي الأسترالي براكاش الذي اعتقلته تركيا العام الماضي بتهمة الانضمام لتنظيم داعش في سوريا، قد أعرب عن شعوره بالندم على انضمامه للتنظيم بعد رؤية "وجهه الحقيقي".

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية ما قاله براكاش خلال جلسة محاكمته، مشيرة إلى بأنه تلقى تدريباً من تنظيم داعش في مدينة الرقة السورية، قبل انتقاله إلى كوباني لمحاربة المسلحين الأكراد.

وأصيب براكاش، الذي كان مسؤول التجنيد في داعش، خلال القتال، وطلب نقله إلى منطقة بعيدة عن ميادين القتال.

وأضاف براكاش أن قادة التنظيم الإرهابي أرسلوه إلى الرقة، وطالبوه بالاستمرار في القتال، وإنتاج مقاطع فيديو دعائية.

وتابع: "قررت الهرب بعد رؤية وجه داعش الحقيقي، أنا نادم جداً على الانضمام للتنظيم".

كما أنكر براكاش كونه "الممثل" الأسترالي لداعش في سوريا، وطلب إطلاق سراحه وترحيله إلى بلد مسلم وليس أستراليا، لكن قررت المحكمة إبقاءه بالسجن، وتم تأجيل جلسة المحاكمة إلى موعد آخر غير محدد.

وفي العام الماضي طالبت أستراليا تركيا بتسليم براكاش، الذي كان يعتقد أنه قتل خلال غارة أمريكية في شمال العراق.


تعليقات