فن

عروض "مارفل - نيتفلكس" في مهب الريح.. وشركاء الأمس متنافسون

الثلاثاء 2018.11.6 01:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
شراكة نتفلكس - مارفل في مهب الريح

شراكة نتفلكس - مارفل في مهب الريح

5 سنوات مرت منذ أعلنت "نيتفلكس" تعاونها مع شركة "مارفل" المعروفة بأفلام الأبطال الخارقين، وإنتاج سلسلة كل واحدة منها تروي قصة بطل مختلف.

ضمت هذه السلسلة Daredevil (ديرديفيل)، Jessica Jones (جيسكا جونز)، Luke Cage (لوك كيج)، Iron Fist (القبضة الحديدية)، The Punisher (المعاقب)، بالإضافة إلى إنتاج المسلسل القصير The Defenders (المدافعون) الذي ضم جميع أبطال هذه المسلسلات، وهي الصفقة التي وصفت عند الإعلان عنها بأنها "لا مثيل لها"، وأنها "المغامرة الأكثر طموحا" لـ"مارفل"، ولا سيما أن نيتفلكس رصدت ميزانية ضخمة لإنتاج هذه المسلسلات.


ولكن الشراكة الإنتاجية بين "نيتفلكس" و"مارفل" بدت اليوم كما لو أنها تتعرض لحالة من التقويض تنذر بمستقبل غامض للتعاون بينهما، إذ قامت شبكة نيتفلكس بإلغاء مسلسل "القبضة الحديدية "بعد شهر واحد فقط من إطلاق الموسم الثاني منه، وبعد أسبوع واحد من إعلان إيقاف هذا المسلسل، عادت نيتفلكس لتلغي مسلسلا ثانيا من سلسلة مارفل نيتفلكس هو "لوك كيج"، رغم مرور 6 أشهر من مرحلة التحضير للموسم الـ3 منه.


وكان الموسم الأول من مسلسل القبضة الحديدية بدأ على نحو متعثر جماهيريا، بشكل أثار استغراب متابعي نيتفلكس عند إنتاج موسم ثانٍ منه، ورغم أن هذا الأخير جاء على ما يبدو ليتجاوز مشكلات الموسم الأول، فإنه لم ينجح في تحقيق نسب متابعة كبيرة، في حين لم يحظ الموسم الثاني من "لوك كيج" بالنجاح الذي حققه الموسم الأول، وهو الأمر الذي يمكن اعتباره واحدا من أسباب قرار نيتفلكس بإيقاف العمل على موسمين ثالثين من العملين.


وتراجع عروض المسلسلين، لم يترافق وتراجع شعبية سلسلة مارفل - نيتفلكس، إلا أن تفاوت مستوى المسلسلات فيها كان من شأنه أن يلقي بظلاله على شعبية عرض مسلسل "المدافعون" الذي عرض في العام 2017، بعد 5 أشهر من عرض مسلسل القبضة الحديدية، وبدلا من أن يعوض "المدافعون" المستوى الضعيف الذي ظهر عليه "القبضة الحديدية"، بدا هو الآخر بمستوى ضعيف، على نحو حظي بأضعف نسب مشاهدة في سلسلة مسلسلات مارفل - نيتفلكس، لتنتهي مسيرة هذا المسلسل بعد موسم واحد فقط، فيما استمر العمل بـ3 مسلسلات فقط من السلسلة.


وقد بدأ فعليا عرض الموسم الثالث من "ديرديفيل" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وسط احتفاء جماهيري ونقدي، وأعلنت شبكة نيتفلكس بدء إنتاج موسم ثالث من مسلسل "جيسكا جونز" بعد ما حققه موسمه الثاني من نسب مشاهدات مرتفعة، على أن يعرض في العام 2019، فيما أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي تجديد The Punisher لموسم ثان، من المتوقع أن يكون تاريخ إصداره في أوائل عام 2019 أيضا.


والسؤال الآن إلى أي مدى ستستمر "نيتفلكس" في إنتاج مواسم جديدة من هذه المسلسلات، ولا سيما أن العام 2019 هو العام الذي يفترض أن تلتحق سلسلة الأفلام الشهيرة مارفل بخدمة البث القادمة لشركة ديزني (Disney)، لتكون المنصة الوحيدة لمشاهدتها.

ويمكن القول أن نيتفلكس لن تلجأ لإيقاف أي مسلسل من سلسلة "مارفل - نيتفلكس" ما دام يحظى بشعبية لدى جمهورها على مستوى العالم، إلا أن ذلك ربما لم يعد كافيا بالنظر إلى أن عروض "مارفل" ستصير جزءا من عروض منافستها، أي خدمة البث القادمة لشركة ديزني، والتي تخطط هي الأخرى لإنتاج مسلسلات مستقلة لشخصيات مارفل، وستبدأ فعليا ببث أولى هذه العروض في مارس/أذار المقبل بعرض "الكابتن مارفل"، إيذانا ببدء عرض كل فيلم من أفلام مارفل عبر خدمة ديزني، وليس خدمة نيتفلكس.

ورغم التأكيدات أن قرار "ديزني" لن يؤثر على أي من عروض مارفل الحالية على نيتفلكس، فإن الأخيرة لن تستمر في الغالب بعروض تعود ملكيتها الفكرية لمنافستها المقبلة، كما يتفق جميع المراقبين، خصوصا وأن "مارفل" التي تأخذ اليوم دور الشريك لها، ستصبح في يناير المقبل منافسا لها.


تعليقات