سياسة

هولندا تطلب من دبلوماسي إريتري مغادرة البلاد

الأربعاء 2018.1.17 09:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
البرلمان الهولندي- أرشيفية

البرلمان الهولندي- أرشيفية

قال وزير الشؤون الخارجية الهولندي هالبي زلسترا، الأربعاء، إن الحكومة طلبت من أكبر ممثل لدولة إريتريا مغادرة البلاد. 

وقال الوزير في رسالة إلى البرلمان إن تكيستي جبرمدهين زيموي شخص غير مرغوب فيه؛ نظراً لأن الحكومة ترى أدلة متزايدة تفيد باستمرار إريتريا في إجبار الناس الفارين من البلاد على دفع ضرائب.

ورفض متحدث باسم سفارة إريتريا التعليق على القرار.

وكان برنامج أرجوس بالإذاعة الهولندية قال الشهر الماضي إنه يتم إجبار اللاجئين الإريتريين على دفع "ضريبة شتات" في السفارة الإريترية في لاهاي في مقابل حصولهم على خدمات السفارة، رغم طلبات سابقة من الحكومة الهولندية لوقف هذه الممارسة.

وقال الوزير الهولندي "هذا إجراء شديد على نحو استثنائي يهدف لتوجيه رسالة إلى حكومة إريتريا.. نود أن نكون واضحين في أننا لن نتساهل مع ممارسات غير مرغوبة".

وأضاف أنه قرر عدم إغلاق السفارة، على غير رغبة الأغلبية في البرلمان الهولندي، لأن هذا سيجعل مساعدة الإريتريين مستحيلة.

ودعا الإريتريين إلى الإبلاغ عن التجاوزات التي تعرضوا لها في السفارة.


تعليقات