صحة

5 إنجازات جديدة في مكافحة مرض السل‎

الأحد 2018.10.28 08:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
 إنجازات جديدة في مكافحة مرض السل - أرشيفية

إنجازات جديدة في مكافحة مرض السل - أرشيفية

كشف المؤتمر الدولي حول صحة الجهاز التنفسي، الذي اختتمت فعالياته، السبت، في مدينة لاهاي الهولندية، عن سلسلة من الإنجازات تتيح احتواء انتشار السُلّ الذي يصيب ملايين الأشخاص. 

  • عمر العلماء: الإمارات توظف الذكاء الاصطناعي للكشف عن مرض السل
ووفقا لأرقام منظمة الصحة العالمية، فإن السل الذي تُنقَل عدواه عن طريق الهواء أودى بحياة 1,7 مليون شخص سنة 2017، وهو المرض المعدي الأكثر فتكا في العالم، علما أنه من الممكن علاجه والشفاء والوقاية منه.
وفيما يلي لمحة عن أبرز الإنجازات المعروضة خلال المؤتمر: 
1-دواء يقلب المعادلة 
سجل علاج جديد للسل المقاوم للمضادات الحيوية نسبة نجاح تخطت 90%.
وأخضع فريق من الأطباء في بيلاروسيا، حيث يسجل أحد أعلى مستويات داء السل المقاوم للمضادات الحيوية، مرضى، خلال عدة أشهر لهذا العلاج الجديد المعروف بـ"بيداكويلين" مرفقا بمضادات حيوية أخرى، وسمحت هذه التجربة بشفاء 168 مريضا من أصل 181.
وبلغت نسبة نجاح التجربة إلى 93% في بلدان أخرى جرت فيها تجارب سريرية من هذا القبيل، في أوروبا الشرقية وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.
وأكد الخبراء أن البيداكويلين من شأنه أن "يقلب المعادلة" فعلا، ويحل محل علاجات طويلة مؤلمة غير فعالة في أغلب الأحيان. 

2-أول لقاح في خلال 100 عام  

أحرز العلماء تقدما كبيرا في مجال الوقاية مع استحداث لقاح جديد ضد السل، هو الأول منذ قرن تقريبا.
وتوصلت مجموعة "غلاكسو سميث كلاين"، إثر تجربة أجرتها في ثلاثة بلدان أفريقية، إلى أن هذا اللقاح فعال بنسبة 54 % عند الأشخاص الذين التقطوا العدوى، لكن لم تظهر عليهم بعد أعراض المرض.
وقالت ماري-آنج دومواتي التي تشرف على قسم تطوير اللقاحات في المجموعة الصيدلانية إن نسبة فعالية كهذه قد تؤثر فعلا على الصحة العالمية.

3-فحص جديد للأطفال

كشف علماء عن طريقة ثورية لفحص الأطفال من شأنها أن تسمح بتجنب مئات آلاف الإصابات بالسل سنويا.
وطور فريق دولي في مؤسسة "كاي ان سي في" للسل في لاهاي طريقة بسيطة لفحص عينات من روث أطفال دون الخامسة.
ومن شأن هذه الوسيلة البسيطة التي يمكن اللجوء إليها في المناطق النائية أن تحل محل الفحص الحالي الذي يتطلّب إجراء جراحة، والمتوفر عادة في المستشفيات الكبيرة لا غير.
ويقضي الفحص الحالي بتوفير بلغم خارج من المسالك التنفسية، لتحليل العينة في آلة خاصة قبل تقديم النتيجة.
غير أن الأطفال دون الخامسة يعجزون عن بصق البلغم، فيجري لهم الأطباء عملية جراحية مؤلمة تتطلب المكوث في المستشفى.
ويموت ما يقارب 240 ألف طفل من السل سنويا، و90% من وفيات الأطفال ناجمة عن حالات لم تخضع لعلاج.

4-علاج مستهدف  

حققت وسيلة ابتكارية لمعالجة الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بالسل نجاحا باهرا في 4 بلدان أفريقية.
وأجرى الاتحاد الدولي لمكافحة السل وأمراض الرئة دراسة شملت نحو 2000 طفل دون الخامسة من العمر، يعيشون في أسر شُخّصت فيها إصابة فرد واحد على الأقل من أفراد كل منها بالسل.
وتلقى الأطفال علاجا وقائيا لمدة 3 أشهر، أي نصف المدة المعتمدة، راهنا لسبل الوقاية، وبلغت نسبة النجاح 92% في الحالات التي كانت فيها البكتيريا لا تزال خامدة.

5-تلوث الهواء

تعتزم منظمة الصحة العالمية تنظيم أول مؤتمر دولي حول تلوث الهواء والصحة، في الفترة من 30 أكتوبر/تشرين الأول حتى 1 نوفمبر/ تشرين الثاني في جنيف.
ودعا العلماء المجتمعون في لاهاي الدول إلى اعتبار التلوث الجوي من المشاكل المُلحة في مجال الصحة العامة، إذ أن 90% من سكان العالم يستنشقون هواء ملوثا.
وقال نيل شلوغر، المستشار العلمي في "فايتل ستراتيجيز"، وهي منظمة تابعة للاتحاد الدولي لمكافحة السل وأمراض الرئة إن 6 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب النوعية السيئة للهواء.
وأضاف شلوغر: "لم تفلح بعد الحكومات في معالجة هذه المسألة كما ينبغي باعتبارها أزمة صحة عامة، ولا بد من حشد القوى لأن الحاجة ملحة للتحرك ولأن المشكلة آخذة في التفاقم".

تعليقات