مجتمع

"ساحرات نيويورك" ينظمن طقوسا بهدف الانتقام من القاضي بريت كافانو

الإثنين 2018.10.22 10:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 215قراءة
  • 0 تعليق
 القاضي بريت كافانو عضو المحكمة العليا الأمريكية

القاضي بريت كافانو عضو المحكمة العليا الأمريكية

نفذت مجموعة من النساء أطلقت على نفسها "مجموعة ساحرات نيويورك" تهديدها، ونظمت ما وصفته بالطقوس بهدف الانتقام من القاضي بريت كافانو، عضو المحكمة العليا الأمريكية.

وأثار كافانو الجدل عقب ترشيحه من قبل الرئيس دونالد ترامب لعضوية المحكمة العليا، وصدق مجلس الشيوخ على تعيينه في وقت سابق من الشهر الحالي.

وحضر الطقوس عشرات الأشخاص في بروكلين، كما بثت الفعالية على الإنترنت، وفقا لما أورده موقع "بي بي سي" عربي.

وحسب المجموعة، استخدمت العضوات طقوساً الهدف منها "كشف شخصية كافانو الحقيقية وإلحاق الضرر به وإفشاله في عمله".

ويعتزم المنظمون صرف الأموال التي يجمعونها في هذه الفعاليات للجمعيات المهتمة بالرعاية الصحية للنساء.

وفي المقابل، أعلن القس الكاثوليكي، غاري ثوماس، في كاليفورنيا عن إقامة صلوات بهدف "إبطال أعمال السحر التي تستهدف القاضي"، بحسب قوله.

وقال القس عن الطقوس المقامة في نيويروك: "هذه أعمال شريرة، ولا علاقة لها بحرية التعبير".

وكانت المجموعة نفسها نظمت طقوسا مشابهة ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وباعت جميع التذاكر المتاحة للمشاركين في الطقوس.

وقالت المجموعة إنها تعرضت للمضايقات من قبل، بسبب نشاطها، ولكن حدة الكراهية والتهديد بالقتل التي تلقتها بعد إعلانها إقامة الطقوس انتقاما من كافانو كانت أكبر بكثير من الموجات السابقة.

وأكدت المجموعة أن أعمالها ضد ترامب كانت فعالة، إذ "كشفت شخصية ترامب الحقيقية على مختلف المستويات، بداية من التحقيق بشأن تلاعب روسيا إلى مشاكله المالية، إلى قضية ستورمي دانيلز".

تعليقات