ثقافة

جريدة "الأهرام" تحتفل بمرور 143 عاما على تأسيسها

الخميس 2018.12.27 09:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
شعار جريدة الأهرام المصرية

شعار جريدة الأهرام المصرية

تحتفل جريدة الأهرام المصرية، الخميس، بمرور 143 عاما على تأسيسها، وتعد أشهر صحيفة قومية في البلاد، صدرت في 27 ديسمبر/كانون الأول 1875، على يد الأخوين اللبنانيين بشارة وسليم تقلا، المقيمين في مدينة الإسكندرية آنذاك.

البداية كانت من الإسكندرية، العاصمة الثقافية لمصر وقتها، إذ خرجت الجريدة للنور في عهد الخديوي إسماعيل، وأسس المبنى في حي المنشية الشهير، وصدر أول عدد منها 5 أغسطس/آب 1876 في 4 صفحات فقط، وكانت جريدة أسبوعية تصدر كل يوم سبت، لكنها تحولت بعد تأسيسها بشهرين إلى جريدة يومية في 6 صفحات، واقتصر توزيعها وقتها على مصر وبلاد الشام فقط، وبيعت بنصف فرانك.


استمر صدور الجريدة من الإسكندرية حتى نوفمبر/تشرين الثاني 1899، ثم نُقل مقر الصحيفة إلى "دار الأهرام" في شارع مظلوم وسط القاهرة، وفي عام 1912 أنشأ الابن جبرائيل مع والدته بتسى تقل مطبعة الأهرام، وكانت أكبر مطبعة في العالم العربي وقتها، ثم انتقل مقر الأهرام في نوفمبر/تشرين الثاني 1968 إلى المبنى الحالي بشارع الجلاء.


انضم إلى جريدة الأهرام أكبر الكتاب والصحفيين، بجانب أهم الأسماء اللامعة في تاريخ الأدب والفكر والسياسة، وشكلوا الرعيل الأول في مدرسة الأهرام الصحفية، أمثال سليم وبشارة تقلا، ومعهما عزيز ميرزا، وخليل مطران، وأحمد الصاوي، وأنطون الجميل، وداود بركات، وأحمد لطفي السيد، والشاعر محمود سامي البارودي، ومحمد المويلحي، وتوفيق دياب، وطه حسين، وعباس العقاد، وغيرهم.


أسست جريدة الأهرام مدرسة جديدة في عالم الصحافة، إذ تمتعت بأسلوب خبري متميز، وكتابة رصينة اعتمدت على السلاسة والسهولة المشوقة، وقدمت العديد من الإسهامات الصحفية في مصر والوطن العربي، إذ كانت أول صحيفة تنشر صورة فوتوغرافية في صفحتها الأولى عام 1891، وكان أسلوبا جديدا على الصحافة العربية وقتها.


توسعت الأهرام في تسعينيات القرن الماضي، وأنشأت مباني جديدة، وأسست المراكز المتخصصة، وتوسعت في إصدار عشرات المجلات والطبعات المتخصصة مثل: الأهرام الدولية، الطبعة العربية، الأهرام الاقتصادي، الأهرام العربي، نصف الدنيا، الأهرام الرياضي، الأهرام المسائي، الأهرام ويكلي، علاء الدين، السياسة الدولية، مجلة الديمقراطية، الأهرام إبدو، لغة العصر، مجلة البيت، وكالة الأهرام للصحافة، البيت، الشباب، راديو الأهرام، وسيارات الأهرام.

كما دشنت موقع بوابة الأهرام الإلكتروني، وموقع أهرام أونلاين بالإنجليزية؛ لتصبح جريدة الأهرام وإصادراتها المتنوعة الأكبر في مصر والوطن العربي.

تعليقات