رياضة

القلق يسيطر على باريس سان جيرمان قبل صدام ليفربول

الأربعاء 2018.11.21 09:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 211قراءة
  • 0 تعليق
باريس سان جيرمان

نيمار ومبابي

أكد نادي باريس سان جيرمان إصابة الثنائي البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي الشاب كيليان مبابي في عضلات الفخذ اليمنى وكدمة في الكتف على التوالي، لكنه لم يحدد موعد عودتهما إلى الملاعب.

نجم سان جيرمان في طريقه إلى برشلونة مجانا

وقبل أسبوع من الموقعة المرتقبة التي يستقبل فيها "بي إس جي" منافسه ليفربول الإنجليزي من أجل الاستمرار في دوري أبطال أوروبا، تتأكد إصابة أبرز لاعبيه خلال مباراتي منتخبي بلادهما الوديتين، بعد خضوعهما للفحوصات الطبية في العاصمة الفرنسية.

وعقب هذا التشخيص، اكتفى الفريق الباريسي بالقول إن اللاعبين سيحظيان براحة 48 ساعة يتحدد بعدها تطور حالتهما.

وينتاب مسؤولي الفريق شعور عارم بالقلق، نظرا لأن الإصابتين ألمتا بأغلى لاعبين ضمن المجموعة.

كان نيمار قد غادر أرضية ملعب ودية البرازيل والكاميرون في الدقيقة الثامنة، وهو الذي سبق وغاب عن مواجهة ريال مدريد في ثمن نهائي البطولة العام الماضي، لتتوقف مسيرة الفريق الفرنسي عند ذلك الحد.

أما مبابي فقد سقط على كتفه اليمنى أثناء لقاء الديوك وأوروجواي ليغادر ملعب سان دوني، بعد خروج الكتف عن مكانه قبل أن يتمكن الجهاز الطبي من رده مرة أخرى، وسط تأكيدات مدربه ديديه ديشامب أن الإصابة "ليست خطيرة"، رغم شعور اللاعب الشاب بألم بالغ.

ويستقبل باريس سان جيرمان نظيره تولوز في الدوري الفرنسي (السبت)، قبل مواجهة ليفربول الحاسمة في دوري الأبطال.

ويحتل الفريق الفرنسي المركز الثالث من المجموعة الثالثة، بفارق نقطة عن "الريدز"، وكذلك نابولي الإيطالي الذي يستقبل النجم الأحمر الصربي.

تعليقات