منوعات

كيف ينفق المليونير الصغير "نيمار" ثروته؟

السبت 2018.6.23 01:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 313قراءة
  • 0 تعليق
نجم كرة القدم البرازيلي نيمار دي سيلفا سانتوس

نجم كرة القدم البرازيلي نيمار دي سيلفا سانتوس

يعد نجم كرة القدم البرازيلي نيمار دي سيلفا سانتوس، المعروف لدى جمهوره بنيمار، أحد أعلى نجوم كرة القدم أجرا في العالم، ويشارك نيمار منتخب البرازيل في بطولة كأس العالم بروسيا 2018.

وتشغل ثروة نيمار بال كثيرين ولذلك نشر موقع "تاين انك" تقريرا عن ثروته وكيف كونها وكيف يستمتع بها، وذكر التقرير أن نيمار  البالغ من العمر 28 عاما، أتي من البرازيل من سان باولو حيث البدايات البسيطة ليحطم الأرقام القياسية في عالم كرة القدم ويصنع مستقبلا مضيئا في هذا العالم الجذاب.

ومؤخرا استطاع أن يحصل على عقد بقيمة 600 مليون دولار تقريبا مقابل انتقاله من برشلونة إلى نادي "باريس سان جيرمان" قبل أن ينتهي عقده بنادي البارسا. 

كان نيمار قد بدأ لعب كرة القدم منذ الصغر  على شاطئ مدينة ساو فينيستي، وهناك وأثناء لعبه كرة الشاطئ التقطه كشاف للمواهب وبدأت مسيرته المهنية ووقع أول عقد له عام 2009 وكان يبلغ من العمر 12، وبدأ لعب كرة القدم كمحترف وهو في سن 17 عاما لصالح نادي سانتوس. 

وتبلغ ثروت نيمار 90 مليون دولار، 73 مليون منها تمثل راتبه والمكافآت التي يحصل عليها، في حين أن الـ17 مليون المتبقية تأتي من الإعلانات التي يقدمها لصالح العلامات التجارية المختلفة، بالإضافة إلى رعاية نحو 5 ماركات عالمية له، وعلى الرغم من أنه لم يوقع صفقة مع نايك بمليار دولار  مدى الحياة مثل كريستيانو رونالدو الذي يعد منافسا له، إلا أنه يأتي بعد أول لاعب في العالم يمتلك حذاء رياضيا باسمه من شركة إير جوردان، وبالإضافة لذلك فإن مجلة فوربس صنفته في المرتبة الـ5 في قائمة الرياضيين الأعلى في أجورهم. 

ويتمتع نيمار بشعبية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، فحسابه على موقع تويتر يضم 40 مليون متابع، وعلى موقع أنستقرام 93 مليون متابع، وعلى فيسبوك 60 مليون متابع، كما أطلق تطبيقا خاصا به على أجهزة الهواتف الذكية باسم "نيمار جونيور اكسبيرينس" مثل رونالدو. 


ويعرف عن نيمار أنه مغرم بالتسوق؛ فقد اشترى قصرا في ريو دي جانيرو بـ10 ملايين دولار في عام 2016، يحتوي القصر على مهبط للطائرات وملعب تنس وحمامات سباحة مختلفة، كما اشترى يختا بقيمة 4 ملايين دولار تقريبا مكونا من 3 غرف نوم.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن نيمار لا ينسى أبدا بلده الذي نشأ بها سان باولو، فقد بنى بها معهد "نيمار جونيور" لرعاية الأطفال المحتاجين بالمدينة، وقد علق نيمار على مشروعه الخيري قائلا: "لقد عشت هنا وأعرف تماما كيف يعيش الأطفال والأسر والمشاكل التي يمرون بها وما يحتاجونه، فلا يوجد هنا أي فرصة للمستقبل، لذلك يجب خلق هذه الفرص لهم".

وكلاعبي كرة القدم في العالم اتهم نيمار بالتهرب الضريبي من قبل مكتب الضرائب الفيدرالي بالبرازيل في عام 2015، وقد بلغت قيمة المبلغ الذي اتهم نيمار بالتهرب من سداده حوالي 20 مليون دولار عن دخله في الأعوام 2011 وحتى 2014، وقد تمت تبرئته وتغريمه حوالي 2.52 مليون دولار. 

تعليقات